رئاسة الجمهورية تدعوا رئيس اتحاد العمال لحضور افتتاح مشروعات تطوير منطقة شرق القاهرة وقصر البارون ومطارى (العاصمة، سفنكس)

رئاسة الجمهورية تدعوا رئيس اتحاد العمال لحضور افتتاح مشروعات تطوير منطقة شرق القاهرة وقصر البارون ومطارى (العاصمة، سفنكس)

تلقى النائب جبالى المراغى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب دعوة لحضور افتتاح مشروعات تطوير منطقة شرق القاهرة وقصر البارون ومطارى (العاصمة، سفنكس) صباح أمس بتشريف السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة والذى أقيم بمسرح الجلاء للقوات المسلحة.

وصرح رئيس اتحاد العمال ان ما شهده خلال الاحتفال ياتى استمرارا لتحقيق الاقتصاد المصرى لمعدلات نمو مرتفعة والتعافى من تداعيات فيروس “كورونا”.

واكد المراغى ان مصر منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى المسئولية تشهد مسيرة من العطاء والجهد والعمل الشاق والدؤوب تحت قيادة الرئيس السيسى وان ما تنفذه الدولة من جهد وعمل خلال هذه الفترة يعد عملا غير مسبوق وما زالت مستمرة فى تنفيذ المشروعات فى مختلف المجالات والقطاعات الحياتية والاقتصادية مؤكدا على ان هذه المشروعات قد ساهمت مع برنامج الاصلاح الاقتصادى فى تحقيق نسب نمو غير مسبوقة فى تاريخ مصر محدثة طفرة كبيرة فى الاداء الاقتصادى الذى مكننا من الصمود حتى هذه اللحظة فى تداعيات ازمة “الكورونا”.

وعن اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بالرعاية الصحية للمواطنين فى ظل ازمة كورونا اشار رئيس لجنة القوى العاملة الى افتتاح الرئيس لأكبر مستشفى لعزل مصابى الكورونا بمنطقة أرض المعارض بالتجمع الخامس والتى تحتوى على مستويات ميدانية، وقاعات عزل بقوة إجمالية 4 آلاف سرير، وسيارات إسعاف مجهزة، وطائرات الإسعاف الطبي الطائر وذلك تحسبا لزيادة أعداد المصابين.

وأشار النائب جبالى المراغى الى الإنجازات التى تحققت فى عهد الرئيس، في كافة قطاعات الدولة بشكل عام، وكان للتنمية المحلية نصيب كبير نظرا للجهود الكبيرة التي بذلت فيها، والتي تنوعت بين إعداد خطط للتنمية الحضرية، وإزالة التعديات عن أراضي الدولة والتصالح في العديد من مخالفات البناء، بالإضافة إلى تنفيذ عدة مشروعات للبنية الأساسية إلى جانب تطوير وتنمية القرى، وإطلاق العديد من البرامج التنموية، فضلا عن المبادرات المتعددة بهدف تحسين نوعية حياة المواطنين، والتأكد من تحقيق مستوى أفضل لحياتهم الاقتصادية والاجتماعية و البيئية.

وأضاف المراغى أن السنوات الست الماضية شهدت زخم كبير من الإنجازات فى المشروعات القومية العملاقة والمتنوعة، من أبرزها مشروع قناة السويس الجديدة، والعاصمة الإدارية الجديدة التى ترسم واقعا جديدا للحياة المصرية، والتحول الاقتصادى وزيادة طاقته الإنتاجية، ومراحل مشروع الإسكان الاجتماعى التى ساهمت وحداته فى حل أزمة الإسكان، وضربات الدولة المتعاقبة ضد الفساد وحربها ضده بلا هوادة، وإعادة الكثير من أراضى الدولة المسلوبة، وأطول وأحدث وأفضل شبكة طرق فى تاريخ مصر الحديثة، وشبكات للطرق والكبارى، وتحسين المواصلات وزيادة الطاقة الكهربائية المولدة.

وأشار رئيس اتحاد العمال أيضا الى مشروعات مثل جبل الجلالة، وإضافة مئات الآلاف من الأفدنة للرقعة الزراعية، ومشروع المليون ونصف المليون فدان، مرورا بمشروعات إسكان أهالى العشوائيات فى الأسمرات بمراحله المختلفة، ومشروع تل العقارب التى يعاد بنائها بعد هدمها بالكامل، ومثلث ماسبيرو، ومشروع أكبر مصائد سمكية فى الشرق الأوسط فى بركة غليون، ومبادرة المشروعات الصغيرة التى تتكلف ٢٠٠ مليار جنيه على مدى أربع سنوات بفائدة متناقصة، ومشروع متحف الحضارة الكبير، وتطوير وتحديث ميدان التحرير، إلى معركة مصر الحالية ضد فيروس كورونا المستجد، والتوازن بين مكافحة الوباء واستمرار عجلة الإنتاج، والمبادرة الرئاسية لدعم العمالة المؤقتة.

وفى نهاية حديثه وجه النائب جبالى المراغى كل الشكر والتقدير والاعتزاز للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسى لما يبذله من جهد دؤوب من أجل دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، والتقدم بمصر الى مصاف الدول المتقدمة، داعيا الله العلي القدير ان يسدد خطاه ويوفقه لما في خير مصر وشعبها.

Etuf Media Center