الحكومة الإيطالية: الشعب الايطالى لن ينسى من وقف بجواره فى محنته

متابعة-المركز الاعلامى

رئيس الكونفيدرالية الإيطالية للتنمية الاقتصادية جوزيبي رومانو بعث رسالة شكر وعرفان لمصر لدورها الحيوي في إرسال وتقديم المساعدات الطبية إلى بلاده، عقب تفشي جائحة كورونا، قائلا إنها «عبرت عن العلاقات القوية التى تربط بين البلدين الشقيقين منذ قدم التاريخ».

وأشار رومانو في بيان له إلى علاقة التعاون المستمر والمثمر التي أقامتها الكونفيدرالية الإيطالية مع الشركات المصرية، ومع حكومة مصر من خلال سفيرها في روما هشام بدر الذي لعب دورا كبيرا في تنمية العلاقات وتدشين المنتدي الاقتصادي الإيطالي المصرى ومقره نابولي في يونيو الماضي، والتي شهدت خلال الأشهر القليلة الماضية تعزيز التعاون فى المشاريع المختلفة.

وأضاف رومانو: «مذكرات التفاهم التي أبرمت في القاهرة، في ديسمبر الماضي خلال المنتدى الاقتصادي الثاني الذي نظمته الكونفدرالية بالشراكة مع وزارة التموين وجهاز تنمية التجارة الداخلية والذي عقد تحت رعاية الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الحكومة المصرية، كانت مؤشرًا لأوجه التعاون المتزايدة بين البلدين في الفترة الاخيرة والتي نتطلع باستمرار، لعمل مشاريع ذات قيمة كبيرة».

وفى ذات السياق، عبر الدكتور عيسي اسكندر، المدير الإقليمي للكونفيدرالية في افريقيا والشرق الأوسط، عن عميق شكره وتقديره لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وللشعب المصرى، إزاء المبادرة ومد يد المساعدة للدول المجاورة التي تمر بمحن، والتى تعبر عن أصالة الشعب المصرى العريق وارتباطه التاريخي مع ايطاليا منذ الاف السنين.

وأكد أن إيطاليا حكومة وشعبا لن ينسوا من وقف بجوارهم في محنتهم، وأن هذا ما أشار إليه وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دى مايو، الذي أكد أن إيطاليا بصدد إعادة تقييم علاقتها بالدول الصديقة التي وقفت بجانبها في محنتها.