نقابيون: كورونا وحظر البناء تسبب في خفض مبيعات الاسمنت

المصدر: بوابة العمال

كتبت – نجوي ابراهيم – عبير ابورية

ناقشت النقابة العامة للعاملين بصناعات البناء والأخشاب، برئاسة عبد المنعم الجمل، نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، مستقبل صناعة الأسمنت والتحديات التي تواجهها في ظل تداعيات فيروس كورونا، فضلا عن تأثير قرارات وقف تراخيص البناء.

في بداية اللقاء أكد عبد المنعم الجمل، رئيس النقابة العامة، أن صناعة الأسمنت في مصر واحدة من أهم الصناعات التي نتميز بها، وتمثل أهمية كبيرة في قطاع التشييد والبناء.

ولفت الجمل، إلى أن مصر في المرحلة الراهنة تشهد العديد من المشروعات القومية التي تعتمد بشكل أساسي على الصناعات الوطنية ومن بينها الأسمنت، قائلا: فخر لكل عامل مصري أن يضع بصمته في هذه المشروعات.

وأوضح أن صناعة الأسمنت تواجه العديد من التحديات في الفترة الراهنة، خصوصا بعد توقف حركة البناء وهو ما تسبب في انخفاض معدلات المبيعات في الفترة الأخيرة، فضلا عن تأثيرات فيروس كورونا وما ترتب عليه من توقف العديد من الأنشطة.

وأكد الجمل، حرص النقابة العامة على الاستماع للجان النقابية في كافة شركات الأسمنت لوضع حلول لكافة المشكلات، مشددا على أهمية الحوار من أجل تجاوز أي إشكاليات.

من جهته أكد طلعت أبو المكارم، رئيس اللجنة النقابية بشركة “تيتان” للأسمنت بيني سويف، أن قرارات وقف تراخيص البناء أثرت كثيرا على حركة المبيعات، مشيرا إلى أن القرار جاء أيضا عقب تداعيات فيروس كورونا مما كانت له آثار سلبية كبيرة.

ولفت أبو المكارم، إلى أن تأثر حركة المبيعات كان له تأثير على جميع العاملين فيما يتعلق ببعض الامتيازات.

وأكد محمود نصار، رئيس اللجنة النقابية بشركة أسمنت بورتلاند الإسكندرية “تيتان”، حرص العاملين في قطاع الأسمنت على سير عجلة الإنتاج، لما تمثله هذه الصناعة من أهمية كبيرة.

وفي ختام اللقاء أعلن عبد المنعم الجمل، رئيس النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، أن الفترة المقبلة ستشهد عقد عدة لقاءات مع ممثلي اللجان النقابية للعاملين في كافة القطاعات التابعة النقابة لمناقشة كافة ما يتعلق بملف التشييد والبناء، وسبل مواجهة التحديات التي تواجه كل قطاع، بهدف التأكيد دفع عجلة الإنتاج ودوره في مساندة الاقتصاد الوطني.