اخبار هامة نقابات مهنية

“المهن العلمية” تعلن عن انجاز85% من انتاج دواء شافى لمواجهة وباء #فيروس_كورونا خلال العشرة ايام القادمة

كتبت-سامية الفقى

فى إطار قيام نقابة المهن العلمية برئاسة ا د السيد عبد الستار المليجى بدورها فى البحث عن لقاح (مصل) يمنع الإصابة بفيروس كورونا ويحقق الوقاية منه وكذلك البحث عن دواء يعالج أضراره على أجسام المصابين به.

تشكلت لجنة نقابية برئاسة ا د نقيب المهن العلمية وعضوية السادة. رئيس شعبة العلوم الطبية ورئيس شعبة الصناعات الدوائية ورئيس شعبة التحاليل الطبية منذ يوم السبت ٢١ مارس ٢٠٢٠ لادارة المعركة العلمية البحثية ضد هذا الفيروس الخطير واختارت اللجنة النقابية (مركز التميز العلمي لفيروسات الانفلونزا) بقيادة ا د محمد احمد علي كبير الباحثين فى علوم الفيروسات ب ج م ع بالمركز القومي للبحوث وفريق الباحثين معه، ليكون مرجعيتها العلمية الأساسية وعقدت اليوم اللجنة والمركز اجتماعهما لمتابعة ما تم الاتفاق عليه من الخطط البحثية.

وقد تاكدت اللجنة مع فريق الباحثين من الآتى:

أولًا: تم إنجاز قرابة ٧٥٪؜ من خطة انتاج لقاح مصري واقى من الإصابة بفيروس كورونا خلال الشهر الماضى وان مصر بسواعد علمائها وباحثيها بالمركز القومي للبحوث سيتحقق لها امتلاك سلاح رادع لهذا الفيروس الخطير خلال الأسبوعين القادمين بإذن الله.

ثانيا: تم إنجاز قرابة ٨٥٪؜ من الخطة البحثية الرامية لإنتاج دواء شافي بإذن الله للذين يصابون لا قدر الله بهذا الفيروس وان مصر سوف تحدد دواءا معالجا لمرضى كورونا خلا العشرة أيام القادمة بإذن الله.

ثالثًا: تناشد اللجنة النقابية وفريق الباحثين كافة وسائل الإعلام وكافة المتحاورين حول الموضوع احترام العلم والعلماء والكف عن نشر وتداول الوصفات والخرافات، فالتعامل مع الفيروسات تخصص علمي دقيق لا يتقنه سوى من تأهلوا له فى كليات العلوم شعبة البيولوجى بدرجاتهم العلمية المعروفة (ماجستير – دكتوراة – أستاذية) ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا او ليصمت ولندع العلماء يعملون فى هدووووء.

رابعًا: تناشد اللجنة وفريق الباحثين كافة الخيرين الداعمين ماليًا ومعنويًا من الجهات الحكومية وغير الحكومية ان يضاعفوا من دعمهم لفريق الباحثين من خلال التواصل مع ادارة المركز القومي للبحوث بالدقي مباشرة دون اى وسائط أخرى. والله الموفق والمستعان.

وامام هذا النجاح المتوقع من علمائنا بمركز بحوث الفيروسات نتقدم بالشكر لله أولًا ثم لكل من ساهم فى هذا النجاح وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير البحث العلمي والدكتورة وزيرة الصحة و ا د رئيس الاكاديمية وا د محمد هاشم رئيس المركز القومي للبحوث.

وتحيا مصر شعبًا وجيشًا وقيادة وعلماء وباحثين..