الدولة

العالم يحتفل بـ”الإذاعة”

متابعة | المركز الاعلامى

احتفلت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) باليوم العالمى للإذاعة والذى اقره المؤتمر العام لليونسكو فى دورته الـ 36 فى يوم 13 فبراير عام 2011 بوصفه اليوم العالمى للاذاعة، وهذا العام يحتفل اليونسكو بالاذاعة تحت شعار “نحن التنوع .. نحن الاذاعة”، ويعود اختيار 13 فبراير يوما للاحتفال بالاذاعة على المستوى العالمى الى اليوم الذى انشئت فيه اذاعة الامم المتحدة فى عام 1946.

وتقول المنظمة ان الإذاعة تعد وسيلة لتسليط الضوء على مكانتها الاساسية للاعلام والاتصال فى المشهد الاعلامى المحلى والعالمى والتعاون الدولى بين مختلف الاذاعات فى العالم.

وهذه القدرة الفريدة على الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور تعني أن الإذاعة يمكن أن تصيغ تجربة المجتمع في مجال التنوع، وأن تشكل ساحة يجري فيها رفع وتمثيل جميع الأصوات، والاستماع إليها.

وعلى الرغم من التطور التقنى الكبير الذى طال وسائل الاعلام المتنوعة، فلا تزال الاذاعة حاضرة بقوة فى المشهد الاعلامى، حيث يستمع اليها 85% من الناس حول العالم حسبما ذكر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء.

وفى كلمته بمناسبة الاحتفال باليوم العالمى للاذاعة يقول الامين العام للامم المتحدة “الإذاعة من وسائل الاتصال التي تساهم في التقريب بين الناس”، واضاف قائلا: “فى عصر تتطور فيه وسائل الاعلام بصورة متسارعة، تحتفظ الاذاعة بمكانة خاصة داخل كل مجتمع محلى كمصدر يسهل الوصول اليه لاستقاء الاخبار والمعلومات المهمة”.

وتقول المديرة العامة لليونسكو بهذه المناسبة “الاذاعة تمثل وسيلة انسانية تسهم فى مكافحة التحيز والتمييز، اذ تدعو المستمعين الى توسيع افاقهم، واكتشاف وجهات نظر جديدة، وتعزيز التفاهم بين الثقافات”.

وفى لمحة تاريخية عن الاذاعة المصرية يقول موقع ويكيبيديا ان البث الإذاعي في مصر بدأ في عشرينيات القرن الماضى وكانت عبارة عن إذاعات أهلية، حيث بدأ بث الإذاعة الحكومية المصرية في 31 مايو 1934 بالإتفاق مع شركة ماركوني، وقد تمصرت الاذاعة في عام 1947 وألغي العقد مع شركة ماركوني. وكان عدد محطات الإذاعة المصرية في بدايتها أربع محطات حتى وصلت الآن إلى أكثر من ذلك.

وتعتبر جملة “هنا القاهرة” هى الاشهر فى الاذاعة المصرية، حين قالها الاعلامى والاذاعى الكبير أحمد سالم وكانت من أولى الكلمات التي انطلقت عبر الإذاعة المصرية في إفتتاحها عام 1934 وهي عبارة جميلة تتألق بها إذاعة البرنامج العام وخاصةً عندما يقولها المذيعون والمذيعات قبل بداية البرامج وفي الفواصل بكل حماس وبكل إنتماء ومن أعماق قلوبهم يهتفون “هنا القاهرة”.

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center