العمال

على عبد الباسط: العزم فى صدورنا يهزم الصعاب ويقهر التحديات

متابعة | المركز الاعلامى

بدات صباح اليوم فعاليات مؤتمر “دور العمل النقابى فى التحديات التى تواجه المجتمع” والذى تنظمه النقابة العامة للعاملين بالخدمات الصحية برئاسة على عبد الباسط بمدينة شرم الشيخ والذى يستمر لمدة يومين ويحضره اعضاء مجلس ادارة النقابة العامة، وهيئات مكاتب اللجان النقابية التابعة للنقابة العامة على مستوى الجمهورية.

وفيما يلى ننشر نص كلمة على عبد الباسط رئيس النقابة العامة:

السادة اعضاء مجلس ادارة النقابة العامة للخدمات الصحية

السادة اعضاء هيئات مكاتب اللجان النقابية على مستوى الجمهورية

بعد التحية ..

يشرفنى باسم النقابة العامة أن أرحب بحضراتكم على ارض السلام .. ان هذا المؤتمر الذى يعقد فى مدينة شرم الشيخ هو اول تجمع للنقابة العامة ولجانها النقابية على هذه الارض الطيبة لكى نرسل رسالة الى العالم ان بلدنا الحبيبة هى السلام الحقيقى كما تعلمناه من ديننا الحنيف، مرة اخرى ارحب بحضراتكم واتمنى لكم طيب الاقامة.

ايها السيدات والسادة ..

ان هذا المؤتمر فى هذا العام مختلف تماما عن المؤتمرات السابقة حيث اننا نريد ان نتبادل اطراف الحديث مع بعضنا البعض فى امور بلدنا وما يحيط بها من مخاطر وارهاب من الداخل والخارج.

ان مؤتمرنا اليوم يمثل اكبر تجمع عمالى فى قطاع الصحة، ونحن فى نقابتنا العريقة علينا ان نستجمع قوانا ونقف صفا واحدا مساندين بلدنا لتنطلق الى مستقبل افضل لعمالنا الشرفاء.

إن وطننا الغالى يمر هذه الايام بظروف صعبة ومنها الارهاب الغاشم والمدعوم من قوى الشر التى تسعى الى زعزعة امن واستقرار بلدنا، ونحن لن نسمح لهم بذلك.

ان حرب الاشاعات التى تملأ البلد كل يوم – اشاعات مغرضة – تهدف الى تهديد الامن وعدم الاستقرار، ولكننا سنقف فى مواجهة كل هذه الاكاذيب من خلال الاهتمام برفع الوعى لدى عمالنا.

ان الدولة من خلال اقامة المشاريع الضخمة مثل الطرق والكبارى، والتعليم والصحة، والثروة الحيوانية والسمكية، مستهدفة صالح شعب مصر العظيم وفى القلب منه العمال الشرفاء، ولتنقل بلدنا الى مكانة أرقى وأعلى بين صفوف الدول المتقدمة وهذا ما يشهد به العالم الان بأن مصر تسير بخطى ثابتة نحو التقدم والازدهار بايدى شعبها العظيم.

واؤكد هنا على اهمية تشجيع المنتجات المصرية من خلال “صنع فى مصر”، والابتعاد عن منتجات الدولة التركية تلك الدولة التى تسعى الى نشر الارهاب وزعزعة الاستقرار فى الدول العربية بوهم اسمه الدولة العثمانية، وما تفعله بحدودنا الغربية من جهة ليبيا الشقيقة، وهى فى حقيقة الامر لا تستهدف ليبيا ولكن تستهدف المواجهة مع مصر، وهذا ليس غريبا من دولة ترعى الارهاب.

الزميلات والزملاء،،

نحن كقطاع هام من قطاعات الدولة نستغل هذه الفرصة لنرسل برقية الى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى نعلن فيها عن وقوفنا خلف سيادته وتفويضه فى اى عمل يستهدف صالح بلدنا الحبيب، وجميع العاملين يقفون صفا واحدا بجانبه وبجانب قواتنا المسلحة ورجال الشرطة البواسل.

إن الأمل فى قلوبنا ينبض عملا، والحلم فى وحدتنا يتشكل واقعا، والعزم فى صدورنا يهزم الصعاب ويقهر التحديات، نسأل الله العلى القدير أن يحفظ مصر ويوفق قائدها ويرعى شعبها وابنائها ويؤيد بالنصر جيشها وشرطتها.

انه نعم المولى ونعم النصير ..  

على عبد الباسط

 

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center