العمال

بيان “المالية والضرائب والجمارك” حول بيان “الرقابة الادارية”

متابعة | المركز الاعلامى

تابعت النقابة العامة للعاملين بالمالية والضرائب والجمارك برئاسة عادل عبد الفضيل وجميع اللجان النقابية التابعة لها بيان «هيئة الرقابة الإدارية» حول واقعة فساد رئيس مصلحة الضرائب المصرية السابق وتؤكد النقابة العامة أنه في ظل الدور المنوط بها في الدفاع عن مصالح العمال وأعضاء جمعياتها العمومية إلا أنه تؤيد كافة الإجراءات التى تم اتخاذها من قبل الجهات الرقابية وجهات التحقيق في ردع أى محاولة فساد أو خروج عن الشرعية والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بالمال العام ومقدرات الشعب المصرى تماشيا مع توجيهات القيادة السياسية المتمثلة في فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وأشارت النقابة العامة أن ما يحدث داخل المنظومة الضريبية خلال الأعوام الأخيرة من تطوير وإجراءات وحوكمة أدت إلى تعظيم الحصيلة الضريبية وزيادة معدلات النمو لم يسبق لها مثيل في عهد الوزير الدكتور محمد معيط وزير المالية.

حيث تمثل الإيرادات السيادية الضريبية ما يقرب من 75% من موارد الدولة المصرية فهى أحد الركائز الأساسية التى تعتمد عليها الخزانة العامة للدولة.

وأكدت النقابة العامة للعاملين بالمالية والضرائب والجمارك على ثقتها في جميع قيادات مصلحة الضرائب المصرية وتثمن النقابة قرار معالى وزير المالية باختياره بتكليف رضا عبد القادر رئيسا لمصلحة الضرائب المصرية وأن الواقعة المشار إليها ببيان «هيئة الرقابة الإدارية» لا تمثل سوى صاحبها فقط.

وتناشد النقابة العامة جموع العاملين بالمصلحة البالغ عددهم نحو 50 ألف عامل يمثلون «قضاة مال مصر» خلال هذه الفترة الراهنة من موسم الإقرارات الضريبية بذل قصارى جهدهم لتحقيق أعلى معدلات أداء لتحقيق المستهدفات المطلوبة للعام المالى الحالى وتهيب بهم عدم الالتفات إلى ما ينشر على وسائل التواصل الاجتماعى من أجل مصرنا الغالية.

وتهيب النقابة العامة كافة وسائل الإعلام توخى الحيطة والحذر والدقة عند تناول أى أخبار تخص منظومة العاملين بالمالية والضرائب والجمارك.

تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center