نقابات مهنية

في اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطيني نقابة المعلمين المصريين تدعم حقوق فلسطين وتؤكد عربية القدس

كتبت-سامية الفقى

تجدد نقابة المهن التعليمية المصرية برئاسة خلف الزناتي نقيب المعلمين المصريين ورئيس اتحاد المعلمين العرب دعمها وتأييدها الكامل للشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه.

ومع ذكرى اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني تدعو نقابة المعلمين المصرية المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته تجاه القضية الفلسطينية ووقف العربدة الصهيونية والمجازر التي ترتكب في حق الشعب الفلسطيني، ووقف الجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة خاصة بعد أن كشف تقرير أعدته لجنة تابعة للأمم المتحدة – مؤخرا- أن إسرائيل ارتكبت “جرائم ضد الإنسانية” في ردها على مظاهرات غزة، حيث استهدف قناصة أشخاصا كان يظهر بوضوح أنهم أطفال وعاملون طبيون وصحافيون، وهو تقرير من مئات التقارير الأممية التي تؤكد وترصد الجرائم الصهيونية التي ترتكبها إسرائيل ضد الإنسانية في فسلطين.

وتعلن نقابة المعلمين المصريين رفضها للسياسات الأمريكية التي تستهدف القضاء على هوية مدينة القدس، ونقل السفارة الأمريكية بإسرائيل إلى القدس، وتؤكد النقابة على أن مدينة القدس عربية فلسطينية وستظل عاصمة الدولة الفلسطينية، وكذلك ترفض سياسات العدو الصهيوني الاستعمارية وتوجهاته التوسعية في الأراضي الفلسطينية.

وتطالب النقابة الأمم الممتحدة – في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني- باتخاذ دور حاسم وردع قوى الاحتلال الغاشم الموغلة في الحقد والكراهية على شعب سلاحه إيمانه الراسخ والذي لا يتزعزع بقضيته، وعلى المجتمع الدولي أن ينتفض من أجل نصرة الأخوة الفلسطينيين. وتؤكد نقابة المعلمين المصرية عن دعمها الكامل لحقوق المعلمين الفلسطينيين وجميع الأشقاء في فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center