الدولة

الطلاب اليمنيين بالقاهرة يشاركون في فعاليات مهرجان أعياد الطفولة تحت شعار”الأطفال يلتقون مصر 2019″

كتبت-سامية الفقى

شارك طلاب المدارس اليمنية الدولية بالقاهرة، في ختام فعاليات مهرجان الطفولة تحت شعار الأطفال يلتقون مصر 2019، والذي نظمته وزارة الشباب والرياضة المصرية، بمناسبة أعياد الطفولة، بحضور وفود من 14 دولة حول العالم.
حيث قدم الطلاب الممثلين للجالية اليمنية عرضا فنيا شعبيا يسمى (البرع) وهي احدى الرقصات المشهورة قديما وحديثا في التراث اليمني، وقد شارك رضوان الفرقة الموسيقية كعازف للعود والمكونة من مواهب الوفود.

وتوجه الدكتور حسين القاضي رئيس مجلس إدارة المدارس الدولية بالشكر للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية على التسهيلات التي حصل ويحصل عليها أبناء الجالية اليمنية بجمهورية مصر العربية.

كما تقدم القاضي بالشكر للمهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة على ذلك المهرجان الرائع احتفالا بأعياد الطفولة، وكذلك حرصهم على دعوة اليمن للمشاركة في تلك الاحتفالات، وكذلك للاستاذة فاطمة العولقي المستشارة الثقافية على المجهود المبذول لاظهار التراث والثقافة اليمنية.

وعبر الطلاب اليمنيون المشاركون في المهرجان عن سعادتهم الغامرة بإتاحة تلك الفرصة لهم لتقديم فقرات من تراثهم الشعبي اليمني، ومشاركة وفود من الجنسيات المختلفة في مثل ذلك الاحتفال العظيم.

حيث قال الطالب عمر صادق البعداني، أنه يشعر بعظيم الفخر لتمثيله دولة اليمن في مهرجان الطفولة، لنشر ثقافتها بين وفود الدولة المختلفة، والذين استمتع بفقراتهم الفنية، مثل الوفود التونسية والمغربية وأبناء الصعيد، وأبدى عمر إعجابه بالتراثين الفلسطيني والصعيدي المصري.

ووجه الطالب معمر ربيع سهيل الشكر لمصر التي يشعر فيها بالاحتواء، شاكرا لها تلك الفرصة للمشاركة في الاحتفال، وحسن الاستقبال وحفاوة الترحيب، مضيفا أنه يتمنى الدراسة في جامعة القاهرة.

وقال الطالب مختار أحمد جايد أنه يهوى الرقص الشعبي اليمني، معربا عن سعادته بتقديم تلك الرقصات بين وفود مختلفة من الدولة العربية والغير عربية، وقد أبدى إعجابه بحسن التنظيم، وفرحته بالاختلاط بالسوريين والتوانسة والفلسطينين على أرض مصر، متمنيا دراسة الطب فيها.

وكان لعاشقي الإعلام دور في تقديم الفقرات اليمنية، وهو الطالب مهند فيصل الشيبي، الذي تمنى أن يدرس الإعلام في جامعة القاهرة، معربا عن فخره بمصر، شاكرا لها ولأهلها حسن الضيافة، وإتاحة الفرصة للاختلاط بالجاليات الفلسطينية والأردنية والتونسية والرومانية، والاستمتاع بالثقافات المختلفة.

والطالب عبدالله الحزورة الذي قال أنه يهوى السباحة وكرة القدم، وقد شارك بالرقص الشعبي، ولم ينس التقدم بالشكر لمنظمي الحفل.

وقد حرص المهندس ربيع سهيل، وهو ولي أمر الطالب معمر ربيع سهيل، على الحضور للقاهرة للمشاركة في الحفل، ومتابعة ابنه الذي يؤدي الفلكلور الشعبي اليمني لأول مرة.

وقال المهندس ربيع سهيل أن التنظيم المصري لمهرجان أعياد الطفولة كان رائعا، وقد تطوع بالمجيء إلى مصر لحضور الحفل، حبا في تلك البلد التي يراها دائما بلده الثاني، وقد تمنى لو يدرس ابنه هندسة المعدات الطبية في جامعة القاهرة، ليكون مهندسا للمعدات الطبية مثله.

وقد اختتمت وزارة الشباب والرياضة المصرية فعاليات مهرجان أعياد الطفولة أمس الأحد، بحضور وفود ال 14 دولة الذين شاركوا بتقديم فقراتهم الفنية من تراثهم الشعبي والثقافي.

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center