نقابات مهنية

المحاميين تدين الاعتداء السافر على القضاه الجزائريين

كتبت-سامية الفقى

تعلن نقابة المحامين بمصر برئاسة سامح عاشور ورئيس اتحاد المحاميين العرب فى بيان لها اليوم عن إدانتها الكاملة للاعتداء السافر الذى تعرض له القضاة الجزائريين عندما اقتحمت قوات الشرطة مجلس القضاء بولاية وهران وفتحت المكاتب المغلقة بالقوة ودخلت في مناوشات وصدامات مع القضاة.

وترى نقابة المحامين بمصر خطورة هذه الخطوة وأنها وصلت إلى مرحلة غير مسبوقة من التصعيد بين السلطة التنفيذية والقضائية وهو ما يؤثر حتما على العملية الانتخابية المرتقبة في البلاد.

وتنضم نقابة المحامين إلى قضاة الجزائر في موقفهم ومطالبهم الاجتماعية العادلة، وتدعو لمنحهم الاستقلال الكامل في أداء عملهم وعدم التدخل في شئونهم.

وطالبت نقابة المحامين بإعادة النظر في قرارات النقل التي شملت أكثر من ثلاثة آلاف قاض دون مقتضى، والتي اعتبرها القضاة هناك غير مناسبة وتوقيتها خاطئ، كما ترفض تهديدات وزارة العدل بمعاقبة القضاة المضربين عن العمل القضائي بالمحاكم، كما تدعو إلى وقف مثل هذه الانتهاكات وعودة التعامل مع القضاة بما يليق بجلال مناصبهم وقدسية عملهم.

وتؤكد نقابة المحامين بمصر أنها تتخذ هذ الموقف انطلاقاً من ايمانها الراسخ بأن الاعتداء على القضاء هو اعتداء على المحاماة، وأن استقلال القضاء هو جزء لا يتجزأ من استقلال المحاماة، وأن عزة استقلال القضاء كعزة واستقلال المحاماة سواءً بسواء.

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center