نقابات مهنية

“المعلمون العرب” يطالب المجتمع الدولي بالوقوف في وجه العربدة الإردوغانية

  • بيان للاتحاد : أردوغان يستكمل دوره فى مؤامرة تقسيم سوريا

كتبت-سامية الفقى

أصدر اتحاد المعلمين العرب المنعقد بالقاهرة برئاسة خلف الزناتي نقيب معلمي مصر ورئيس اتحاد المعلمين العرب فى حضور وفود 12 دولة عربية، بيانا ضد العدوان التركي الآثم على الأراضى السورية الذى يعد انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية.

وأوضح البيان أن أوردغان يباشر دوره المكمل لدائرة المؤامرة الأمريكية الصهيونية وأدواتها، للنيل من الأمة العربية وجوداً وهويةً من خلال ما يتوهمونه من أضغاث أحلامهم المريضة بتقسيم سوريا.

وأعلن اتحاد المعلمين العرب فى بيانه، أنه نيابة عن ملايين المعلمين العرب يؤكدون على موقفهم الثابت بالدعم الكامل للدولة السورية الشقيقة بكل مؤسساتها، والتأكيد على اعتزازهم بالجيش العربي السوري الباسل، معربين عن ثقتهم أن العدوان التركى الغاشم لن يفتَ في عضد حماة الديار، ولن ينال من صمود الشعب العربي السوري وإرادته الحرة.

وأدان اتحاد المعلمين العرب بالعربدة الإردوغانية فى الأراضى السورية، مطالببين المجتمع الدولي بالوقوف في وجه هذه الأطماع التي تهدد السلم والأمن الدوليين.

وطالب اتحاد المعلمين العرب، جامعة الدول العربية باحتضان القضية السورية، والوقوف بجانبها حتى يتحقق انسحاب كامل للقوات التركية الغازية فى شمال سوريا، من دون قيد أو شرط، والحفاظ على وحدة الجمهورية العربية السورية أرضاً وشعباً.

وكشفت الهيئة التشاورية لاتحاد المعلمين العرب، أن هناك اتصالات مكثفة بالقوى الشعبية العربية، للإسراع في اتخاذ موقف موحد لمواجهة هذه التحديات الخطيرة التي تهدد الأمن القومي العربي بشكل تام، وسلامة ووحدة سورية العزيزة.

 

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center