العمال

نقابة البترول: نرفض حملة منصات التواصل الاجتماعي المضللة ونجدد العهد للرئيس السيسي

يستنكر محمد جبران نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول، والمكتب التنفيذي للنقابة وجميع لجانها النقابية بجميع محافظات الجمهورية، الحمله الممنهجه التى تبث عبر منصات التواصل الاجتماعى المرئية والمسموعه والمقروءه من بعض الفئات الضالة من المرتزقه المأجورين والخونة ضد قواتنا المسلحة الباسلة المصرية وسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهوريه.

وصرح رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول في بيان له ان المجلس التنفيذي للنقابه العامه للعاملين بالبترول والعاملين بقطاع البترول يعلنون عن تضامنهم الكامل مع فخامة السيد رئيس الجمهورية وقواتنا المسلحة المصرية، متصديين بكل ما يملكون من إمكانيات و مستعينين بالله على محاربة هذه الفئة الضالة التى تحالفت مع قوى الشر من أجل فرض الهيمنه والسيطره على ثروات ومقدرات الشعب المصرى والعمل على زعزعة الثقه بين الشعب المصري وقواته المسلحة المصرية وما يقوم به السيد رئيس الجمهورية من إصلاح اقتصادى واعادة بناء الدولة المصرية بما يتماشى مع حجم ومكانة مصر العالميه.

واضاف جبران انه يثق كل الثقة في عمال البترول الذين يظهرون وقت الشدائد وراء قيادتهم الحكيمة و الذين اثبتو انتمائهم لمصرنا الحبيبه وخروجهم بكل قوة في الاستفتاء الاخير على التعديلات الدستورية كان خير دليل ان رجال البترول هم قاطره الاقتصاد المصري ويؤيدون فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وقيادات الجيش والشرطة المصرية.

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center