اخبار هامة العمال

المراغى: عمال مصر على أهبة الاستعداد للعمل فى ليبيا ولكن .. فى إطار رسمى وآمن

متابعة | المركز الاعلامى

عدسة-مكرم عبد المغيث

انعقدت بمقر الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ندوة «مستقبل العمالة المصرية فى ليبيا» والذى نظمها الاتحاد العام برئاسة النائب جبالى المراغى وبالتنسيق مع مؤسسة محبي مصر للثقافة والتنمية برئاسة الدكتور محمود بكرى.

فى بداية كلمته رحب النائب جبالى المراغى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب بالدكتور عبد الهادى الحويج وزير خارجية دولة ليبيا والوفد المرافق له قائلا: اهلا بكم فى بلدكم الثانى مصر فى بيت عمال مصر الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.

كما رحب بالدكتور محمود بكرى مؤسس ورئيس مؤسسة محبى مصر، وبضيوف الندوة كل من: عمر صميدة رئيس حزب المؤتمر، والاعلامى الكبير النائب مصطفى بكرى، موجها التحية الى القيادات النقابية المشاركة فى اعمال الندوة والى كافة الحضور.

اكد المراغى فى كلمته على أن الامن القومى لمصر هو الامن القومى لليبيا وان ليبيا هى البوابة الغربية لمصر وان اى خطر على ليبيا هو خطر على شقيقتها مصر لافتا الى ان الشعبين يربطهما نسب وصهر وهناك عائلات وقبائل مشتركة بين البلدين.

ووجه المراغى كلمة الى تلك الدول التى تتآمر على ليبيا قائلا: الى هذه الدول أقول تآمركم لن يفيد ومساعيكم لتدمير ليبيا لن تنجح لأن هناك جيش ليبى حر يضحى بارواحه من اجل تطهير بلاده من الخونة والمتآمرين، كما ان هناك شعب قوى وشعب اصيل على استعداد للتضحية بالغالى والنفيس من أجل الحفاظ على أمن واستقرار الدولة الليبية ألا وهو شعب مصر.

واوضح رئيس اتحاد العمال ان العمال المصريين حين يذهبون الى ليبيا لا يشعرون بالغربة بل يشعرون بانهم فى بلدهم وكانهم فى محافظة من محافظات مصر فاللغة واحدة والعادات والتقاليد متشابهة وخاصة عمال الصعيد.

وشدد المراغى على ضرورة الخروج من هذه الندوة بتوصية تضمن الامن والامان لعودة العامل المصرى الى ليبيا، والعمل على أن تكون هناك اتفاقية موحدة من اجل اتخاذ كافة الاجراءات التى تضمن وصول العامل المصرى للعمل على اعادة اعمار ليبيا من خلال توفير طرق آمنة بعيدا عن سماسرة العمالة وبعيدا عن المخاطر التى قد يواجهونها فى طريقهم للعمل فى ليبيا.

ولفت النائب جبالى المراغى الى اتفاقية تمت منذ ما يقرب من عامين تنظم سفر العمال الى ليبيا ولكن من خلال الاتحاد العام لنقابات عمال مصر المنوط به توفير العمالة حسب متطلبات السوق الليبية من عمال التشييد والبناء والالكترونيات وغيرها من المهن بعد تسجيل بياناتهم وحصر عددهم وبيانات مهنتهم وارسالها الى السلطات الليبية، وذلك حماية للعمال من التعرض لخطر سماسرة العمالة الذين يريدون الاتجار فى أرزاقهم، وتوفير الامن للعامل المصرى من خلال الطرق الرسمية وبعلم الامن العام المصرى والليبى، وللقضاء تماما على طرق التسلل والدخول الغير شرعى للاراضى الليبية التى قد تعرض العامل للقبض عليه من قبل السلطات.

وفى ختام كلمته اكد المراغى ان عمال مصر على أهبة الاستعداد للعمل على إعادة إعمار ليبيا مشيرا الى ان فى ليبيا جيش قوى وقيادة حكيمة تسعى لتطهير ليبيا من المتآمرين عليها، ووصف عمال مصر بالجنود المجندة لاعادة اعمار دولة شقيقة وعزيزة علينا جميعا.

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center