العمال

سكرتارية شباب العمال: ثورة 23 يوليو كشفت وجه مصر الحقيقي وانتمائها الاصيل نحو أفريقيا

متابعة | المركز الاعلامى

أكدت سكرتارية الشباب باتحاد عمال مصر إن ثورة 23 يوليو تدعونا للفخر والاعتزاز بعد أن نال الشعب المصري استقلاله وحريته بعد حقبة كبيرة من الاستعمار، خاصة أنها حققت أمال الشعب وطموحاته وأحدثت تغييرات سياسية واقتصادية سيظل يذكرها التاريخ.

وأضافت السكرتارية برئاسة أحمد الغنام عضو نقابة الإنتاج الحربي ومحمد ربيع عضو نقابة الصحافة والطباعة أن ٦٧ عاما لم ينس فيها التاريخ أن ثورة يوليو لم تكن حكاية الشعب المصرى فحسب، بل كانت حكاية شعوب من الثائرين الذين رفضوا القهر والظلم وتمردوا على الاستعمار، فكانت بوتقة انصهرت فيها حركات التحرر الوطنى فى العالم العربى وأفريقيا لتبقى مصر دائما قاعدة النضال والدفاع عن الحقوق المسلوبة، وتحولت إلى حركة ملهمة للثورات الأخرى، فحلم الثورة لم يقتصر على تحقيق الوحدة العربية، لكنه كشف عن وجه مصر الإفريقى وانتمائها الاصيل للقارة، فساندت حركات التحرر في إفريقيا والعالم العربي وقادته نحو عهد جديد من العزة والكرامة، واستمرت فى تقديم الدعم اللوجيستي للدول المحررة على كافة الأصعدة.

وأشارت السكرتارية أنه في ظل احتفائنا بثورة يوليو المجيدة لا يجب أن ننسى أن ثورة 30 يونيو 2013 التى قادها الرئيس عبد الفتاح السيسي هي الامتداد الطبيعي لثورة يوليو الأم خاصة في ظل مشروعات تنموية عملاقة وهو ما يدفعنا للمطالبة بضرورة مواصلة العمل والعطاء في كافة مناحي الانتاج والخدمات من أجل مستقبل أفضل للوطن وتوفير الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وأضافت إن ما تشهده مصر من تقدم وازدهار ومكانة مرموقة بين دول العالم يدعونا للفخر والافتخار بمستقبل بلدنا.

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center