العمال

الحر لعمال البحرين يطالب الحكومة بتمديد «حظر العمل وقت الظهيرة» لثلاثة اشهر

متابعة | المركز الاعلامى

جدد الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين مطالبته الحكومة بتمديد فترة حظر العمل في وقت الظهيرة إلى ثلاثة أشهر بدلا من شهرين المعمول بها حاليا.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الصحة والسلامة المهنية بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين الأول في الدورة الجديدة للمجلس التنفيذي للاتحاد، برئاسة عبدالله المعراج نائب الرئيس للسلامة والصحة المهنية، وذلك لمناقشة استراتيجية عمل اللجنة خلال ٢٠١٩ وخطة عمل حملة فصل الصيف.

وأشار مسئول اللجنة المعراج إلى أن من أبرز الأنشطة التي ستقوم بها اللجنة خلال الفترة الحالية هي حملة فصل الصيف لشهري يوليو وأغسطس، حيث تم أستعراض كافة الترتيبات والاستعدادات ضمن خطة عمل موضوعة مسبقاً للحملة السنوية التي يقوم بها الإتحاد الحر لعمال البحرين عبر الزيارات الميدانية لمختلف مواقع العمل ولقاء العمال، وذلك تزامنا مع حملة وقف العمل وقت الظهيرة من الساعة 12:00 ظهرا إلى الرابعة عصرا، التي اعلنتها وزارة العمل بوقت سابق، بهدف حماية العاملين بالأماكن المكشوفة من حدوث أي إصابات إجهاد حراري أو ضربة الشمس.

وقال المعراج إن الاتحاد الحر يجدد مطالبته الجهات الرسمية المعنية بتمديد فترة وقف العمل وقت الظهيرة لتبدأ من منتصف شهر يونيو إلى منتصف شهر سبتمبر وتمتد لتصبح 3 شهور/90 يوما بدلا من شهرين/ 60 يوما في الوقت الحالي.

وللسنة السابعة على التوالي، يولي الاتحاد الحر اهتماما بالغا لحملة فصل الصيف من ناحية تكريس الجهود لأجل المضي قدما في توعية العمال بأهمية أتخاذ السلامة اولوية قصوى أثناء تأدية العمل الأعتيادي في الظروف الحارة لفصل الصيف واتخاذ كافة التدابير اللازمة لمنع حدوث حالات الجفاف والإجهاد الحراري من خلال شرب كميات مناسبة من المياه بالإضافة لأخذ فترات متفاوتة للراحة خلال ساعات العمل.

وتقدم المعراج بالشكر الجزيل لجميع أعضاء اللجنة لإهتمامهم البالغ، وتفاعلهم وحرصهم على دعم اللجنة وأنشطتها، كما تقدم بخالص الشكر والتقدير إلى المجلس التنفيذي رئيسا وأعضاء لحرصهم الدائم والمستمر على دعم اللجنة لما تقدمه من فعاليات وانشطة تساهم في رفع مستوى الوعي لدى العاملين والعاملات بضرورة اتخاذ السلامة أولوية في بيئة العمل.

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center