اقتصادنا

سحر نصر تشهد توقيع اتفاق يوفر 2000 فرصة عمل ويدعم قطاع الصناعات الغذائية

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي تشهد توقيع اتفاق ضخ مؤسسة التمويل الدولية استثمار جديد بقيمة 30 مليون دولار في شركة “إيديتا” للصناعات الغذائية

الاتفاق سيساعد الشركة في التوسع في مصر عبر إطلاق خطوط إنتاج جديدة..وخلق 2000 فرصة عمل ودعم تطوير قطاع الصناعات الغذائية في البلاد

  • د.سحر نصر:هذا الاستثمار يأتي ضمن جهود الحكومة لتشجيع نمو القطاع الخاص والمساعدة في خلق فرص عمل
  • مدير مؤسسة التمويل الدولية في مصر: يشكل هذا الاستثمار جزءًا من الإستراتيجية الأوسع لمؤسسة التمويل الدولية لدعم الاستثمارات بين البلدان النامية عبر مساعدة الشركات المحلية على التوسع في المنطقة
  • رئيس مجلس إدارة شركة ايديتا: سيدعم هذا الاستثمار خطة الشركة لتوسيع أعمالها الأمر الذي سيساعدنا في تلبية الطلب المتزايد على الأغذية الجاهزة الآمنة والصحية في المنطقة

متابعة | المركز الاعلامى

شهدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الاثنين 8 يوليو 2019م، توقيع مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، اتفاق استثماري بقيمة 30 مليون دولار مع شركة «إيديتا للصناعات الغذائية» الرائدة في تصنيع الأغذية الخفيفة في مصر بهدف تعزيز عملياتها ودعم أنشطة الاستثمار عبر الحدود وخلق فرص العمل.

وقام بالتوقيع كل من وليد لبدى، مدير مكتب مؤسسة التمويل الدولية في مصر، وهانى برزي، رئيس مجلس إدارة شركة إيديتا للصناعات الغذائية، بحضور الدكتور شهاب مرزبان، كبير مستشاري وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

وسيساعد هذا التمويل شركة «إيديتا» في التوسع محليًا في مصر عبر إطلاق خطوط إنتاج جديدة ودعم عمليات محتملة من الاستحواذ على شركات جديدة في القطاع، ومن المتوقع أن يساعد الاستثمار في خلق ما يصل إلى ألفين فرصة عمل جديدة في مصر ودعم تطوير قطاع الصناعات الغذائية في البلاد.

وقالت الدكتورة سحر نصر: “نرحب بهذا الاستثمار الذي قدمته مؤسسة التمويل الدولية إلى قطاع الأعمال التجارية الزراعية الذي يتمتع بدور حيوي في مصر، إذ يأتي هذا الاستثمار دعمًا لجهود الحكومة الرامية إلى تشجيع نمو القطاع الخاص والمساعدة في خلق فرص عمل للمصريين في جميع أنحاء البلاد”.

وأكدت الوزيرة، أن هذه الشركة أول الشركات التي ستستفيد من تعديلات قانون الاستثمار في ظل قيامها بالتوسع في استثماراتها خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن هذا التعديل سيؤدى إلى زيادة في حجم الاستثمار الأجنبي المباشر خلال الفترة المقبلة مع قيام شركات حالية بالتوسع في استثماراتها.

وأوضحت الوزيرة، أن الوزارة حريصة على قيام المؤسسات الدولية بدعم استثمارات القطاع الخاص نظرا لدورها في للمساهمة في توسع الشركات منها شركة ايديتا التي تقوم بالتصدير بنحو 300 مليون جنيه وسيساهم هذا التوسع الجديد في زيادة صادرات الشركة خارج مصر.

وقال وليد لبدي، مدير مؤسسة التمويل الدولية في مصر وليبيا واليمن: “إن قطاع الصناعات الغذائية يشكل جزءًا هامًا من الاقتصاد المصري، وإن شركات القطاع الخاص مثل «إيديتا» دليل حاضر على إمكانات القطاع فيما يتعلق بخلق فرص العمل في مناطق مثل صعيد مصر، حيث تشتد الحاجة إلى الفرص الاقتصادية”.

وأكد لبدي التزام مؤسسة التمويل الدولية ببرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، حيث أن اتفاقية اليوم ستساهم في تحقيق مستهدفات البرنامج من دعم النمو وتشغيل العمالة وزيادة الصادرات.

وأوضح أن هذا الاستثمار يأتي ضمن إطار استراتيجية مؤسسة التمويل الدولية في مصر لدعم خلق فرص العمل سعيًا منها لخفض معدل البطالة، فضلًا عن تعزيز النمو الشامل للقطاع الخاص، ولاسيما في صعيد مصر حيث تعمل «إيديتا»، وبالإضافة إلى ذلك، يشكل هذا الاستثمار جزءًا من الإستراتيجية الأوسع لمؤسسة التمويل الدولية الرامية إلى دعم الاستثمارات بين البلدان النامية عبر مساعدة الشركات المحلية على التوسع في المنطقة.

من جانبه، قال هاني برزى رئيس مجلس إدارة شركة «إيديتا»: “سيدعم هذا الاستثمار خطة الشركة لتوسيع أعمالها وعمليات الاستحواذ المحتملة في قطاع الأغذية والمشروبات، الأمر الذي سيساعدنا في تلبية الطلب المتزايد على الأغذية الجاهزة الآمنة والصحية في المنطقة”.

وأضاف برزى أن اتفاقية اليوم ستساهم في تحقيق نقلة في أعمال الشركة، وأشار إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي قامت به الحكومة ضاعف فرص النمو والتصدير للشركة، واتفاقية اليوم تتماشى مع استراتيجية الشركة حيث تضيف لطاقتها الإنتاجية وتزيد من خطوط الإنتاج.​

Print Friendly, PDF & Email