نقابات مهنية

الامارات تحتفل باليوم العالمى للطبيب البيطرى وتكرم مدير معهد بحوث الامصال واللقاحات البيطرية

كتبت-سامية الفقى

نظرا لما تلعبه الثروة الحيوانية والداجنة من دورا هاما فى دعم وتنمية اﻻقتصاد القومي للبﻻد فقد نظمت دولة اﻻمارات اليوم العالمي للطبيب البيطري بتاريخ 24/4/2019 بدولة اﻻمارات تحت رعاية الرئيس الفخرى الشيخة البازية بنت سلطان بن خليفة بن زايد ود رولا شعبان نقيب الاطباء البيطريين بدولة الامارات و تحدثوا فيه عن دور واهمية اللقاحات .. وذلك نظرا ﻻهمية اللقاحات وما تمثله من اهتمام عالمي وفقا لﻻتحاد الدولي لصحة الحيوان فان اللقاحات البيطرية تمثل 26% من السوق العالمية لﻻدوية البيطرية وهذا انعكاسا ﻻهمية اللقاحات فى المحافظة علي صحة الحيوان التي بصدد المحافظة علي صحة اﻻنسان من خﻻل السيطرة والقضاء علي اﻻمراض الوبائية والوافدة والمستوطنة فالتاريخ يذكرانه فى عام 2011 تم القضاء علي مرض الطاعون البقري بااﻻشتراك مع المنظمة العالمية OIE ومنظمة اﻻغذية والزراعة الفاو FAO التابعة لصحة الحيوان باﻻمم المتحدة.

فقد تم تكريم ا.د.محمد سعد مدير معهد بحوث اﻻمصال واللقاحات البيطرية بالعباسية . حيث اثري الحدث بمحاضرة مميزة تحت عنوان اهم اﻻمراض الوبائية التي تهدد الثروة الحيوانية بالشرق اﻻوسط وطرق الوقاية منها حيث تحدث قائﻻ ان معهد بحوث اﻻمصال واللقاحات البيطرية اعرق معهد فى الشرق اﻻوسط منذ 1903 يقوم بانتاج اﻻمصال واللقاحات التي تسيطر علي اﻻمراض التي تهدد الثروة الحيوانية والداجنة مثل تحصينات ضد امراض الدواجن مثل مرض السالمونيﻻ ومرض الكوليرا ومرض الكوريزا ومرض انفلونزا الطيور واﻻلتهاب الشعبي المعدي والجمبورو وجدري الطيور والرعاش وكذلك اﻻمراض التي تهدد الثروة الحيوانية مثل الباستريﻻ والكلوسترديا والبروسيﻻ والحمي القﻻعية وحمي الوادي المتصدع والجلد العقدي وجدري اﻻغنام والطاعون البقري وحمي الثﻻث ايام والسعار ولقاحات الخيول ضد اﻻنفلونزا والهربس والتيتانوس.

واشار الي ان اﻻعراض العامة ﻻي مرض هي فقدان الشهية واﻻنطواء والرقود والريش المتناثر والسعال وصعوبة التنفس والتقذم وزيادة نسبة النفوق واشار بان هذة اﻻمراض تؤثر علي اﻻقتصاد القومي تقلل من انتاجية اللبن واللحوم ولذلك ﻻبد من التحصين ضدها فى نطاق تطبيق نظم اﻻمن واﻻمان الحيوي بالمزارع من خﻻل اﻻبتعاد عن الحيوانات المصابة والنظافة الجيدة واﻻبتعاد عن المزارع الموبؤئة وعدم استخدام اﻻدوات من مزرعة لمزرعة اخري وعمل توعية كافية باﻻمراض المنتشرة واﻻبﻻغ عن الحيوانات المصابة.

واشاد بجودة اللقاحات التي ينتجها المعهد فهي معتمدة باﻻيزو 17025 وايزو9001 والGMP حيث يتم اخذ عينات عشوائية من اللقاح المنتج ويخضع لمعايرة داخلية بمعمل الرقابة والجودة الداخلية بالمعهد ومعايرة خارجية بالمعمل المركزي للرقابة علي المستحضرات الحيوية وتجري عليه اختبارات عديدة pcr وElISAوSNT واختبار النقاوية والقوة العيارية واشار الي ان التحصين هو مادة بيولوجية تدخل جسم الحيوان تحفز الجهاز المناعي وتكون مناعة خلوية ومناعة خلطية لحماية الحيوان والكائن الحي من اﻻمراض.

كما تحدث عن اﻻسباب التي تؤدي لفشل عملية التحصين وهي عدم التحصين فى المواعيد المحددة الموجودة فى البروتكول الخاص بكل لقاح. وسوء التغذية. و تعرض الحيوان للاجهاد وسوء جودة اللقاح ونوع اللقاح المستخدم وعدم التعامل مع اللفاح بالشكل السليم واصابة الحيوان بالطفيليات الداخلية والخارجية تؤثر علي مناعة الحيوان واﻻصابة بالعدوي الفيروسية المختلفة وعدم النقل والحفظ الجيد للقاح وطريقة اعطاء اللقاح s/cوI/m

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center