اقتصادنا

الوكيل يدعو التجار والصناع والعاملين للمشاركة فى إستفتاء الدستور

كتب-عاطف عبد الستار

من اجل مستقبل افضل لابنائنا ..

الوكيل يدعو 4,5 مليون تاجر وصانع ومؤدى خدمات من منتسبى الغرف التجارية واتحادها العام، و18 مليون من شركائهم فى التنمية من العاملين لديهم للمشاركة فى استفتاء التعديلات الدستورية، ويناشد المنتسبين بمنح العاملين اجازة يوم مدفوع الاجر بالتناوب للمشاركة بالانتخابات وكذا توفير وسائل نقل للعاملين من خارج المحافظة للانتقال الى لجنة المغتربين.

ناشد احمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الاربعة ونصف مليون تاجر وصانع ومؤدى الخدمات من منتسبى الغرف التجارية فى كافة ربوع مصر بالتوجه لادلاء بصوتهم فى الاستفتاء على تعديلات الدستور وكذا منح اجازة بالتناوب خلال ايام الانتخابات لاكثر من 18 مليون من العاملين لديهم، سواعد مصر الاوفياء، ليشاركوا مع اسرهم فى الانتخابات لنفتح جميعا صفحة جديدة من تاريخ مصر من اجل مستقبل افضل لابنائنا.

وقد تكررت تلك المناشدة خلال مؤتمرات شعبية جمعت الالاف من منتسبى الغرف قام بها رؤساء واعضاء مجالس ادارات الغرف التجارية بكافة محافظات مصر تاكيدا لمضى مصر قدما فى خارطة الطريق، ترسيخا للديموقراطية التى نصبوا اليها جميعا من خلال مؤسساتنا المنتخبة.

واكد الوكيل اننا يجب الا ننسى الماضى القريب الذى ساده انقطاع الكهرباء، وطوابير الخبز والبنزين، والاهم الخوف من انعدام الامن والامان والاستثمارات وفرص العمل، ويجب ان ننظر لليوم حيث تم انشاء عشرات المدن الجديدة والاف الكيلومترات من الطرق التى تنشر النمو والنماء بالاف من المصانع ومئات الالاف من الافدنة الزراعية وغيرها من المشروعات الكبرى الخالقة لفرص العمل فى كافة ربوع مصر، وكل ذلك الذى تم فى ظل القيادة الرشيدة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى يعمل بحكمة وبرؤية طموحة لمستقبل واعد لابناء مصرنا الغالية.

واكد احمد الوكيل بان خروج الملايين من ابناء مصر الاوفياء للاستفتاء على التعديلات، كما خرجوا يوم 30 يونيو منادين بتصحيح المسار، وكما خرجوا للاستفتاء على الدستور، سيضع الاساس القوى لمستقبل افضل لمصر، ليس فقط المستقبل السياسى، ولكن وهو الاهم، مستقبل مصر الاقتصادى، لتعود الاستثمارات والسياحة افضل مما كانت، لتخلق فرص عمل كريمة للمواطن المصرى فى بلده.

واوضح الوكيل بان كافة الهيئات الدولية والعلمية الراصدة للموقف فى اى دولة قد اكدت ان نمو الثقة فى الاقتصاد مشروطة بنسب المشاركة فى الانتخابات والاستفتاءات والذى يؤكد عودة الاستقرار وهو الشرط الاساسى لتلك الثقة، مما يستوجب المشاركة الفاعلة للملاين من ابناء مصر.

واكد الوكيل انه كما يحارب اخوتنا وابنائنا من قواتنا المسلحة والشرطة، ببطولة لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية، أعداء الحياة، فالقطاع الخاص هو الذى يقود الحرب الواجبة لنزع الارهاب من جذوره، بنشره للتنمية والنماء وخلق فرص عمل كريمة فى كافة ربوع مصر.

تلك الحرب التى سعت لها الغرف التجارية واتحادها العام، خلال السنوات الماضية، بالحفاظ على اسواقنا التصديرية وتنميتها، وجذب الاستثمارات من خلال السعى لتحسين مناخ اداء الاعمال، بالدعوة لثورة تشريعية واجرائية، فى شراكة تامة مع البرلمان والحكومات المتعاقبة، ليقوم اكثر من اربعة ونصف مليون تاجر وصانع ومستثمر ومؤدى خدمات، منتسبى الغرف، ابناء مصر الاوفياء، دعامة الاقتصاد، بتحقيق اكثر من 86% من نتاج مصر المحلى الاجمالى، وخلق اكثر من 82% من فرص العمل لابنائنا.

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center