أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية وعربية / “تشارلز بكابوليندى”.. زيارتى لمصر رسالة تضامن من البرلمان والنقابات الاوغندية الى البرلمان المصرى والحركة النقابية المصرية

“تشارلز بكابوليندى”.. زيارتى لمصر رسالة تضامن من البرلمان والنقابات الاوغندية الى البرلمان المصرى والحركة النقابية المصرية

في اطار تدعيم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر للعلاقات النقابية الافريقية استقبل النائب “جبالى المراغى”، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، “تشارلز باكابوليندى” وزير التعليم والعلوم والتكنولوجيا والرياضة بدولة اوغندا، والذى يزور القاهرة حاليا، ضم الوفد الاوغندى “بوسكو اونيك اوجوال” رئيس المجلس الاعلى للرياضة، و”انيتا سيرواجى” الامين العام لنقابة الفنانينن، و”سارة كاتومبا” عضو نقابة الصناعات الحرفية، وقد حضر اللقاء من الجانب المصرى النائب السيدة مايسة عطوة سكرتير المراة العاملة والطفل وعضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، ومصطفى رستم، مدير ادارة العلاقات الدولية بالاتحاد العام، وايمان عبد الله عضو ادارة العلاقات الدولية، ومحمد جادو مدير المركز الاعلامى بالاتحاد العام.

رحب “المراغى” بالوفد الأوغندي متوجها بالشكر علي زيارة بيت العمال الأفريقي في مصر، موضحا بأن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر الذي يضم في عضويته سته مليون عامل ويبلغ عدد نقاباته 24 نقابة عامة يسعده أن يستقبل الصديق العزيز من أوغندا مؤكدا على أن هذه الزيارة تعد تجسيد لنسيج الدم الذي يربط الشعبين الأوغندي و المصري.

أوضح أن العلاقات المصرية الأفريقية علاقات تضرب في جذورها تاريخ عمالقة الحركة النقابية بالبلدين. كما أكد أن نهر النيل العظيم سطر علي ضفافه في سجلات تاريخه النضالي منذ حركات التحرر الأفريقية التي دعمها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر. كما أوضح أهمية التواصل المستمر بين ممثلي قنوات الدبلوماسية الشعبية أمر بالغ الأهمية حيث تدعم هذه القنوات الاتصال الرسمي مابين الحكومتين.

شدد “المراغى” علي ضرورة قيام العلاقات الدولية برئاسة “مصطفى رستم” بالاتحاد العام بالتنسيق الفوري مع السكرتاريات المتخصصة والنقابات العامة المصرية لتنظيم وإعداد بروتوكول تعاون مع الوفد الزائر.

بدأ الوزير الأوغندي حديثه بتوجيه الشكر للسيد رئيس الاتحاد علي حسن استقباله واستجابته السريعه للقاء الوفد قائلا : “أشكر لكم هذا اللقاء الطيب الذي أعاد الي ذاكرتي كأحد النقابيين القدامي من أوغندة حيث ناضلت نقابتي التي تشمل قطاعات الدخان والمشروبات وكنت رئيسها وعضو مجلس النواب وأمثل النقابات بالبرلمان الأوغندي لافتا الى ان الدستور الأوغندي يسمح للنقابات الأوغندية الحصول علي خمسة مقاعد بالبرلمان مشيرا الى انه رئيسا لمجموعة النقابيين بالبرلمان، ويشغل منصب وزير التعليم والعلوم والتكنولوجيا والرياضة في الحكومة الأوغندية.

أشار “تشارلز” الى أنه يراقب عن كثب كافة التشريعات الاجتماعية والاقتصادية التي نهم العمال وتتناسب معهم. مؤكدا على أن ممثلي الحكومة الأوغندية يفخرون بالعلاقات الطيبة مع اتحاد عمال أوغندة النوتو.

أوضح أن السبب الرئيسي لزيارته هو تطوير التنسيق للتعاون بين مصر وأوغندة في مجال الرياضة، كما تعد هذه الزيارة نموذج للتضامن مع أعضاء نادي وادي دجلة علما بانهم يدعمون علاقاتهم مع كينيا في هذا المجال أيضا.

وأكد أن زيارته هي رسالة تضامن من البرلمان والنقابات الأوغندية الي البرلمان المصري والحركة النقابية المصرية مشيرا الى ان الزيارة تهدف ايضا إلي التأكيد علي الدعم النقابي لبعضنا البعض قائلا: “لا يمكن أن أزور مصر وأغفل الاتحاد العام لنقابات عمال مصر قلعة الحركة النقابية الأفريقية”.

Print Friendly, PDF & Email