الرئيسية / اخبار ومتابعات / “غندر” .. الرياضة بمواقع العمل أمن قومى لزيادة الإنتاج

“غندر” .. الرياضة بمواقع العمل أمن قومى لزيادة الإنتاج

الدكتور حسنى غندر رئيس الاتحادين المصرى والعربي للشركات: الرياضة بمواقع العمل أمن قومى لزيادة الإنتاج

هناك رجالة بجد فى الشركات يصرون على الحفاظ على بطولاتهم ولهذا لم تتوقف فى عز الأزمات

اقول لرؤساء الشركات والمؤسسات الذين لا يهتمون بالانشطة الرياضية للعاملين “الرياضة تنمى الانتماء للعمل وانت الكسبان”

المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة مؤمن بدورنا وله كل الشكر

حوار: باسم جويلى

كشف دكتور حسنى غندر رئيس الاتحادين المصرى والعربي للشركات ان الاتحاد الرياضى للشركات انعكاسا لما يدور فى الوطن وترجمة لآمال واحلام وأوجاع الشارع والدليل ان بطولة الجمهورية للشركات لم تتوقف ولو لمرة واحدة فى اصعب اللحظات لقد تحدينا الارهاب وحظر التجول وجميع الاضطرابات التى حدثت خلال السنوات الماضية ونجحنا فى اقامة اصعب ثلاث بطولات 2011 و2012 و2013 ولم تصدر أى شكوى من المشاركين لاحساسهم انهم فى مهمة وطنية ورسالة ولأن هناك رجالة بجد فى الشركات يصرون على الحفاظ على بطولاتهم.

قال “غندر” ان الاتحاد يشارك فى كل الاحداث التى تدور بالدولة فعندما حدثت واقعة سقوط الطائرة الروسية وتأثرت السياحة حرصنا على اقامة بطولاتنا بشرم الشيخ رغم انها كانت ستقام بالقاهرة واقيمت البطولة العربية للشركات السادسة عشر لكى تكون رسالة ان مصر آمنة وان هذا الحادث عارض ولدعم السياحة.

وجه “غندر” رسالة لرؤساء الشركات والمؤسسات الذين لا يهتمون بالانشطة الرياضية للعاملين مفادها ان الرياضة استثمار فى صحة العامل وليست مضيعة للوقت ولا نوع من انواع الرفاهية وقد اجريت فى الثمانينيات دراسة تدور حول ان كل العاملين الرياضيين بالشركات اقل ترددا على المستشفيات واكثر نشاطا وابداعا فى العمل وزيادة فى معدلات الانتاج كما ان الرياضة تنمى انتماؤه لعمله ولبلده.

أوضح “غندر” ان الرياضيين بالشركات من أكثر الفئات التى لم تقف فى أى وقفات احتجاجية لتعطل العمل مشيرا إلى ان اتحاد الشركات يساهم فى انشاء جميع الملاعب التى تقام فى الشركات الجديدة ويقوم بتحديث الملاعب القديمة ومؤخرا قمنا بتحديث ملاعب غزل المحلة وملاعب شركة الشرقية للدخان.

اضاف ان هناك عاملين كانوا فى الفرق الرياضية بشركاتهم اصبحوا الآن قيادات فى أماكن عملهم فالحالة النفسية والبدنية مهمة جدا للعامل لافتا إلى أن أى انشطة رياضية تتم بين العاملين فى الشركات المختلفة لا ترفع من لياقتهم البدنية وتقلل الأمراض فقط بل ترفع من روحهم المعنوية ونشاطهم يكون متجدد دائما وتدعم أواصر الحب والتعارف والتلاحم بين العاملين ليكونوا يدا واحدة ومتحدين فى هدف واحد فالرياضة بأخلاقها النبيلة تقرب وتجمع بالاضافة إلى انعكاساتها الايجابية على معدلات الاداء وزيادة الانتاج.

لفت “غندر” إلى ان الاهتمام بالانشطة الرياضية تلقى صدى ايجابى من العاملين وتفتح مجالا لابراز مواهب وامكانيات الكوادر الشابة وان ممارسة الرياضة بشكل عام تخفف من الضغوط المحيطة للعاملين.

أكد على ان خطط الاتحاد العربى من الانشطة المختلفة تراعى التوزيع الجغرافى بما يتيح زيادة نشر ثقافة الاتحاد بشأن الرياضة داخل المؤسسات والتشكيلات العمالية وهو ما يصب فى صالح التنمية العربية وزيادة الانتاج ويعود بالنفع على الدولة.

أوضح ان الرياضة يجب ان تتنشر بين العمال والموظفين ولكل الأعمار خاصة ان فلسفة ممارسة الرياضة لدى مظلة الاتحادات الرياضية للشركات مختلفة حيث نراها طريقا لاستمرار الحياة وزيادة الانتاج ولها بعد اجتماعى مهم بشأن تعظيم قيمة العطاء لدى العاملين بالمصانع والشركات.

قال حسنى غندر سنعمل على تطوير انشطة الاتحاد العربى بادخال نوعيات جديدة من الانشطة الثقافية والفنية مشيرا إلى أن مصر ترحب دائما بالاشقاء العرب اعضاء الاتحاد الرياضى العربى للشركات وسنعمل على جذب مزيد من الأعضاء الفاعلين لايمانى بأن المواطن العربى العامل بالشركات والمصانع يجب الاهتمام به وتقديم خدمات مميزة له.

اشار “غندر” إلى ان ايمان المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة وقبله المهندس حسن صقر وكل الوزراء السابقين والمسئولين بدور الاتحاد فى توسيع الاعمال وجذب شرائح جديدة للمشاركة ادى إلى أن اصبحت المشاركة فى بطولة الجمهورية للشركات بمثابة جزء مهم من الحياة.

Print Friendly, PDF & Email