أخبار عاجلة

أمانة المرأة ببنى سويف تنظم ندوة بعنوان “العنف ضد المرأة”

التقرير | ميرفت سعد – عضو سكرتارية المراة العاملة والطفل “بنى سويف”

تحت رعاية الاتحاد العام لنقابات عمال مصر برئاسة النائب جبالى المراغى رئيس الاتحاد العام ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، وسكرتارية المرأة العاملة والطفل بالاتحاد العام برئاسة النائب السيدة مايسة عطوة، نظمت امانة المراة بالاتحاد المحلى لعمال بنى سويف، برئاسة على الجبالى رئيس الاتحاد، ندوة تثقيفية بعنوان “العنف ضد المرأة”.

قالت ماجدة حميدة، سكرتير المرأة العاملة والطفل بالاتحاد المحلى لبنى سويف، أن الندوة تناولت موضوع “العنف ضد المرأة” من الشقين الدينى والاجتماعى، أما الشق الدينى فقام الشيخ أحمد عبد العليم بإلقاء محاضرة بدأها بقراءة بعض آيات من الذكر الحكيم بصوته ثم تحدث عن حديث رسول اللـه (صلى الله عليه وسلم)، “رفقا بالقوارير” واوضح الشيخ احمد بأن القوارير تعنى الزجاج وان المقصود بالقوارير هم النساء، وتناول ما ورد فى القران الكريم وسنة الرسول (صلى الله عليه وسلم) حيث جاء “استوصوا بالنساء خيرا”، وذكر عدة امثلة منها ما حدث ما السيدة “عائشة” رضى اللـه عنها، عندما اطاحت بمائدة الطعام أمام الصحابة ورغم ذلك لم يوبخها رسولنا الكريم “صلى الله عليه وسلم” بل قال: امكم عائشة غارت بكل ادب، وقال الشيخ احمد عبد العليم ان اللـه سبحانه وتعالى اكد على سمو العلاقة بين الزوجين حين قال فى كتابه الكريم، بسم اللـه الرحمن الرحيم “ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة” صدق اللـه العظيم، وقال الشيخ ان دستورنا الذى ينير لنا الطريق هو القران الكريم ما اعظمه ذكر ان العقاب للمراة تدريجيا يبدا بالموعظة الحسنة ثم الهجر فى المضاجع ثم الضرب غير المبرح، ثم فتح باب النقاش بينه وبين المشاركين فى الندوة.

اما الشق الاجتماعى والوقائى فقد تناولته زينب كمال رئيس مركز الرعاية التابع للشئون الاجتماعية، وقالت أن المركز مجهز بـ 14 سرير وجميع لوازم الحياة الكريمة وانه يهدف إلى احتضان السيدات ومعالجة المشاكل التى يتعرضون اليها ويستضيف بعض الحالات المغتربة لعدة ايام، كما ان المركز يستضيف ايضا الامهات باولادهن، ويوفر الوجبات من فطار وغداء وعشاء، كما يوفر الرعاية الصحية وتوفير العلاج للامراض المزمنة، ويقوم بدوره بمحاولة التقارب بين الزوجين المختلفين فى مدة قد تصل الى 3 ايام مع التدخل السريع بعد هدوء الطرفين وعمل جلسات استماع للطرفين للتوصل لافضل الحلول، كما ذكرت ان العنف انواع (نفسى -جسدى -اقتصادى) وقالت ان المركز استقبل حالات كثيرة ونجح فى التوصل إلى إيجاد حلول لها.

 

 

قالت ماجدة حميدة ان المشاركات فى الندوة ابدوا اعجابهم بموضوعاتها والخروج بمعلومات جيدة مطالبين بضرورة تكرار مثل هذه الندوات، وتوجهن بالشكر والامتنان للقائمين على تنظيم الندوة.

Print Friendly