الرئيسية / اخبار هامة / فى مؤتمر سكرتارية المرأة العاملة والطفل “أد التحدى”… “والي” خفض نسبة البطالة المرتفعة بين النساء لن تأتي إلا بزيادة حصتها في سوق العمل

فى مؤتمر سكرتارية المرأة العاملة والطفل “أد التحدى”… “والي” خفض نسبة البطالة المرتفعة بين النساء لن تأتي إلا بزيادة حصتها في سوق العمل

متابعة| أميرة عبد اللـه

وجهت غادة والي وزير التضامن الاجتماعي تحية لكل امرأة بمناسبة عام المرأة مصر مشيرة إلى أن كل النساء هن نساء عاملات سواء في البيت أو في الحقل أو في وظائف إدارية.

وقالت أن الدستور المصري أعطي ميزة للمرأة المصرية وهى وجود 90 امرأة في مجلس النواب وهو ما يساهم في تمكين المرأة من الناحية السياسية فضلا عن إعطاء المرأة نسبة 25% في المجالس المحلية مؤكدة علي ضرورة زيادة حصة المرأة في سوق العمل لخفض نسبة البطالة المرتفعة بين النساء فضلا عن ضرورة توفير الحماية المناسبة لهن في العمل.

جاء ذلك خلال كلمتها اليوم في مؤتمر المرأة الذي يقام تحت عنوان “أد التحدي” برعاية وزارة القوي العاملة ونظمته سكرتارية المرأة العاملة والطفل بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر وبحضور محمد سعفان وزير القوى العاملة والسفيرة نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج والنائب محمود الشريف وكيل مجلس النواب والنائب جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام ورئيس لجنة القوي العاملة بمجلس النواب والنائبة مايسة عطوه سكرتير المرأة والطفل بالاتحاد العام وسناء زايد سفيرة النوايا الحسنة للعمال العرب واللواء رفعت قمصان مستشار رئيس الوزراء والدكتور أحمد علي درويش نائب وزير الإسكان للعشوائيات والدكتورة غادة شقوير مستشار وزير الإتصالات وكوكبة من قيادات المرأة العاملة والنقابات العامة في مقدمتهم النائب محمد وهب الله والنائب جمال عقبي ومحمد سالم وسعيد النقيب والمهندس خالد الفقي والدكتور عادل نظمي ومحمد عرابي وممدوح بلال وعادل رجب وإبراهيم هيكل وسيد يوسف، وعدد من النواب.

طالبت “والي” سكرتارية المرأة العاملة والطفل بضرورة تيسير الظروف والمناخ المناسب للعمل بالإضافة الى توفير الخدمات لها كحضانات جيدة المواصلات حتى تؤدي واجبها فى العمل الذي تختاره وتدرس كل المجالات وكل المهن والمكان يتيح لها كل الفرص فى التدريب والترقي مساواة بالرجل ليس تمييزا لها ولكن لكفاءتها.

أشارت إلى أن الحكومة تعمل على مجموعة تشريعات تأمينية للمرأة وللضمان الاجتماعي، فضلا عن القوانين التى تجعل المرأة في مكانة أفضل، مؤكدة أن تغيير ثقافة مجتمع يبدأ من الاسرة فالأم تربي ابناءها الذكور على احترام النساء والمساواة بينهم في التعليم والحقوق.

قالت: نحتاج ان يعمل كل مواطن وكل مواطنة وان تكون حريصة على الا تترك عملها بمجرد زواجها وتكون قدوة لأولادها بقيمة العمل مضيفة أن التحدى السكانى والزيادة السكانية سيؤثر على رفاهية المجتمع وتنميته دعت كل النساء ان يقمن بدور السفيرات لتوعية المرأة بقيمة العمل.

Print Friendly, PDF & Email