أخبار عاجلة

في مؤتمر سكرتارية المرأة العاملة والطفل “أد التحدي”..”سفيرة النوايا الحسنة” أمنيتي عام يمثل طرفي العملية الإنتاجية “العمال وأصحاب الأعمال”

متابعة| أميرة عبد اللـه

تقدمت ثناء زايد سفيرة النوايا الحسنة بالإتحاد العام لنقابات عمال مصر والعمال العرب في بداية مؤتمر المرأة “أد التحدي” بتحية شكر وتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي لإعلانه 2017 عاما للمرأة لكي تنطلق وتبدع وتتحدى كل الصعاب ولذا جاء المؤتمر اليوم ليجعل المرأة المصرية بالفعل “أد التحدي” بما تملكه من قوة يدهش لها الرجال.

جاء ذلك خلال كلمته اليوم في مؤتمر المرأة الذي يقام تحت عنوان “أد التحدي” برعاية وزارة القوي العاملة ونظمته سكرتارية المرأة العاملة والطفل بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر وبحضور محمد سعفان وزير القوى العاملة والدكتورة غادة والي وزير التضامن الاجتماعي والسفيرة نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج والنائب محمود الشريف وكيل مجلس النواب والنائب جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام ورئيس لجنة القوي العاملة بمجلس النواب والنائبة مايسة عطوه سكرتير المرأة والطفل بالاتحاد العام واللواء رفعت قمصان مستشار رئيس الوزراء والدكتور أحمد علي درويش نائب وزير الإسكان للعشوائيات والدكتورة غادة شقوير مستشار وزير الإتصالات وكوكبة من قيادات المرأة العاملة والنقابات العامة في مقدمتهم النائب محمد وهب الله والنائب جمال عقبي، ومحمد سالم وسعيد النقيب والمهندس خالد الفقي والدكتور عادل نظمي ومحمد عرابي وممدوح بلال وعادل رجب وإبراهيم هيكل وسيد يوسف، وعدد من النواب.

وقالت إن المرأة تصادف في حياتها اليومية تحديات كثيرة ومتعددة مؤكدة أن التعامل مع تلك التحديات تعطي قوة وصلابة وتكون مصنعا للقادة والحكماء مشيرة إلى أنها تقلدت منصب سفيرة العمال العرب بعد أن لاقت الكثير من الصعاب والتحديات وتغلبت عليها مؤكدة أن هذا المنصب يستوجب تحملها مسؤولية كبيرة من خلال توجيه كل كلمة وسلوك لصالح عمال مصر والعرب.

أوضحت “زايد” أن المرأة أثبتت في كل المحافل الدولية أنها مثال للاحتواء حتى وهى خارج إطار العمل منوهة لاحتفاء زوجات النقابيين العرب بها وهو ما كشف لها عمق وأهمية المرأة في احتواء ضيوف وطنها وأكد أن العرب وطن واحد وعامل واحد يشارك في تنمية الوطن العربي متمنية أن يأتى عاما من الأعوام القادمة يكون ممثلا لطرفي العملية الإنتاجية “العمال وأصحاب الأعمال” لتكتمل منظومة الحب والاحترام الذي بدأها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

Print Friendly