أخبار عاجلة

“سعفان” ملتقى التشغيل وفر 8300 فرصة برواتب تصل إلى 3000 جنيه

وحقق حضورا في الساعات الأولي وصل إلي 65% من فرص العمل

الوزير يلغي مشاركة شركتين لعدم مصداقيتهم

ويطالب بعقد ملتقيات في القري المرحلة المقبلة لتحقيق انتشارا أوسع والوصول لكل فئات راغبي العمل

سكرتارية المرأة العاملة والطفل بإتحاد عمال مصر شاركت بفاعلية في إعداد وتنظيم الملتقي

كتبت | أميرة عبد اللـه

افتتح محمد سعفان وزير القوى العاملة ملتقي تشغيل بالإستاد الرياضي بشبين الكوم بمحافظة المنوفية لتوفير 8300 فرصة عمل للذكور والإناث في 76 شركة لمختلف المؤهلات العليا وفوق المتوسطة والمتوسطة وإعدادي وبخبرة فضلا عن المهن الفنية من جميع التخصصات المختلفة.

حقق الملتقى حضورا منذ الساعات الأولى لافتتاحه وصلت نسبتها أكثر من 65% من إجمالي فرص العمل المتوفرة.

وأعلن الوزير عن رغبته في عقد الملتقيات في المرحلة المقبلة في القرى حتى تحقق انتشارا أوسع وتصل لكل الفئات من راغبي العمل.

أكد سعفان أن ملتقيات التشغيل بدأت تحقق نجاحا في الإقبال منوها أن القطاع الخاص يمثل 85% من الاقتصاد المصرى ويعطي للعاملين جميع حقوقهم من تأمين طبي واجتماعى فضلا عن توفير بعض الشركات وسائل مواصلات.

وقام وزير القوي العاملة محمد سعفان والمحافظ الدكتور هشام عبد الباسط ووكيل الوزارة مدير المديرية عادل خليل وعفيفي محمد عفيفي وكيل المديرية بتفقد الملتقي وعملية تقديم الشباب على فرص العمل المتاحة به واستمع الوزير لشكاوى المواطنين ووجه بضرورة متابعة أوضاعهم وتذليل العقبات التي تحول دون حصولهم على فرصة عمل كما طلب الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة بملء استمارات فرص عمل تمهيدا لاختيارهم بأماكن العمل التي سوف يعملون بها تيسيرا وتسهيلا عليهم.

وقرر الوزير خلال تفقده الملتقي إلغاء شركتين مشاركتين في الملتقي الأول بسبب عدم وجود حد أدني للأجور لفرص العمل التي تطرحها الشركة والثانية لعدم وجود الاستمارات التى يتقدم بها الشباب من خلالها للعمل بالشركة مؤكدا أن الشركتين لا تتوفر لديها المصداقية في توفير فرص العمل مشددا علي أن وزارة القوي العاملة لا تقبل بمثل هذه المشاركات الوهمية.

وجه سعفان كلامه للشباب قائلا: “إن الخطوة الأولى هى المهمة الأصعب حتى يكتسبوا خبرات فضلا عن زيادة فرص التواصل مع العديد من المنشآت العارضة والتي تمنحهم خبرة أولية، وتتيح لهم مجالات مختلفة للعمل حتى يتمكنوا من تحقيق طموحاتهم”.

قال أن المشروعات الصغيرة في هذه المرحلة تعد بديلا جيدا لحملة المؤهلات العليا الذين لا يجدون فرص تتناسب ومؤهلاتهم موجها بعض الشباب بالتفكير الجدي في أفكار للمشروعات والحصول على التمويل من المؤسسات التي تقدمه والمتواجدة في الملتقى مؤكدا ضرورة تسهيل حصول الشباب على التمويل، مضيفا أن نجاح الشباب في الإنتاج يعد نجاح لنا جميعا.

أضاف “سعفان” أن الوزارة في هذه المرحلة تهتم بعقد ملتقيات تشغيل تغطي جميع المحافظات بوظائف تتناسب مع كل التخصصات مشيرا إلي أن الصعوبات التى نوجهها في أى ملتقى نتغلب عليها في الملتقى التالى حتى نصل لنسبة تشغيل تصل إلي 100% من فرص العمل المتاحة بكل ملتقي.

أوضح سعفان أنه في كل ملتقى يكون حريصا على الحضور مع محافظ الإقليم حتى يكون هناك مصداقية للملتقى مشيرا إلى أن إقبال الشباب الذي يرتفع في كل مرة يؤكد هذه الفكرة مؤكدا أن الوزارة تقوم بعمل تقييم بعد كل ملتقى بشهر لدراسة نسبة التشغيل والإقبال ومتابعة فرص العمل المتوفرة به.

وأكد خلال الملتقى أن الإقبال الكبير على الملتقي أكبر دليل على أن الشباب بدأ بالفعل في تغيير ثقافة العمل بالقطاع الخاص.

أشار إلي أن ملف التوظيف من أهم الملفات التى تهتم بها الوزارة والذي يحتاج إلى تكاتف وتعاون جميع الجهات للتصدي لأزمة البطالة التى تؤرق المجتمع وأنه في سبيل ذلك تهتم الوزارة بعقد ملتقيات توظيف على مستوى المحافظات بصفة دورية لما لها من تأثير إيجابي ونتائج ملموسة في عملية التشغيل.

قال “سعفان” إن الوزارة في هذه المرحلة تهتم بعقد الملتقيات ونشر ثقافتها بين الشباب مؤكدا حرصه على توافر المصداقية ومتابعة فرص العمل من قبل مديرية القوى العاملة بالمحافظة مشيرا إلى أن ثقافة الملتقيات بدأت بالفعل في الانتشار مستدلا على ذلك بالحضور الكبير والمتزايد من قبل الشباب مقارنة بالملتقى الأول الذي عقد بمنطقة الساحل بشبرا في مايو 2016 مؤكدا أهمية دور الإعلام في نشر تلك الثقافة.

التقى وزير القوى العاملة محمد سعفان ومحافظ المنوفية الدكتور هشام عبد الباسط بعدد من أعضاء مجلس النواب بالمحافظة وفي مقدمتهم النائب جمال عقبي والنائب مايسة عطوة على هامش إفتتاح الوزير لملتقي التشغيل.

طالب سعفان مدير مديرية القوى العاملة بالمنوفية بتوفير كل سبل الراحة والمناخ الجيد في العمل للعارضين وراغبي العمل مؤكدا حرص الوزارة على مساعدتهم وأنها موجودة لحل أي مشكلة تقابل الشباب فى توفير فرصة عمل وفى نفس الوقت تشجيعهم على الإقبال علي العمل.

قال إن الرواتب بالشركات العارضة تتراوح بين 1000 و3000 جنيه فضلا عن تحديدها وفقا لسنوات الخبرة والمؤهل العلمي طبقا لبعض المهن المعروضة مشيرا إلى أن المهن المطلوبة “مهندسين كهرباء ميكانيكا وصيانة كهربائية وأجهزة مساعدة وكيميائي إنتاج وعمليات إنتاجية ومحاسب تكاليف صناعية ومالي وفني إنتاج وصيانة كهربائية وميكانيكية وعامل إنتاج ومدير سلامة وصحة مهنية وأخصائي مبيعات صناعية ومشتريات صناعية ورئيس قسم مخازن وعمال نظافة ومشرفين عمال وفنيين وعمال خدمات ومنسق مستندات وأمن”.

وفي نفس السياق أشار عادل خليل وكيل الوزارة مدير المديرية إلي أن المهن المطلوبة أيضا تتمثل في “عمال أوفر وسنجر وأورليه ومشرفين إنتاج وفني تشغيل وعمال إنتاج وصيانة ونظافة ومشرفين وأخصائي تأكيد جودة ورقابة جودة وعمال عزل ونسيج وجوكر وسنجر وصيانة وأورليه ماكينات وعمال مكواه وقص وماكينة ومساعدين وتشطيب وجودة وتعبئة وتغليف ومندوب تسويق وغفير وعاملات فرز قطن وعمال حياكة وجودة نهائية وصنايعي سنجر ولحام CO2 وحجار ومساعد براد” فضلا عن مصور فوتوشوب وفني ماكينات تطريز.

أقيم الملتقى بالتعاون بين الوزارة متمثلة في مديرية القوي العاملة بالمنوفية والمحافظة ووفرت المديرية هذه الفرص.

أكد المحافظ أهمية الاهتمام النفسي بذوي الاحتياجات الخاصة واقتلاع شبح الخوف من القطاع الخاص مشيرا إلي أن الشباب عندما يري متابعة لفرص العمل في الملتقيات يتأكد من مصدقيه هذه الفرصة مع ضرورة تقييم الملتقيات كل فترة ودراسة المعوقات التي تقابلها للعمل علي حلها.

وطالب أحد النواب بعقد ملتقيات تشغيل بصفة دورية كل شهروهو ما أكده الوزير مشيرا إلى أن الوزارة قامت بعقد 3 ملتقيات في شهر فبراير الماضي في محافظات القاهرة بحلوان، والإسماعيلية والمنيا وبدأت الوزارة في شهر مارس بملتقى التوظيف اليوم بالمنوفية يتبعه ملتقيان بمحافظتي الإسكندرية والجيزة.

ومن جانبها أشادت النائبة مايسة عطوة بقيام الوزير بالتأكيد على متابعة توفير فرص العمل وشغلها من قبل مديرية القوى العاملة بالمنوفية مما يؤكد حرص الوزارة على مصداقية تلك الفرص.

وأكدت علي أهمية تدريب الشباب على التخصصات المتوفرة بسوق العمل المصري حتى يسهل التقدم لفرص العمل. أشادت عطوة بالجهد الذي قامت به أمال المنشاوي عضو سكرتارية المرأة في تحضير وتنظيم المؤتمر وخروجه بهذا الشكل اللائق.

أكد النائب جمال عقبي علي ضرورة عقد العديد والعديد من ملتقيات التوظيف للقضاء علي البطالة مطمئناً الشباب إلي أن قانون العمل القادم سوف يلغي إستمارة 6 التي تؤرقهم وتزيد من عزوفهم عن العمل بالقطاع الخاص.

قدم عقبي الشكر لأمال المنشاوي عضو سكرتارية المرأة العاملة بإتحاد عمال مصر علي ماقامت به من جهود واتصالات مع المسئولين لإنجاح هذا الملتقي داعياً جميع العضوات للمشاركة في إقامة ملتقيات توظيف بجميع المحافظات خلال الفترة القادمة.

Print Friendly