أخبار عاجلة

الاتحاد العام يدين بشدة العمليات الارهابية ضد “المصريين الاقباط” بسيناء

تابع الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بإدانة بالغة واستنكار شديد الجريمة البشعة التى جرت وقائعها بمدينة العريش بسيناء، وتلك الممارسات الإجرامية لجماعات التكفير الإرهابية ضد اخواننا المصريين الأقباط.

إن الاتحاد العام يدين بكل شدة هذه الجريمة البشعة التى نفذها عناصر الإرهاب.

إن عمال مصر وقد أحزنهم هذا العدوان الغاشم فإنهم يطالبون باتخاذ كافة الإجراءات ضد هؤلاء الإرهابيين والقضاء عليهم قضاءً مبرما.

ويؤكد “جبالى المراغى” رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، أن هذا العمل الإرهابى الجبان الذى يستهدف الوحدة الوطنية لن ينال من عزيمة المصريين أو يعيقهم عن أداء دورهم الوطنى.
 
وقال إن عمال مصر يجددون وقوفهم خلف قوات الجيش والشرطة فى مواجهة الإرهاب ولديهم وعى كبير للمخطط الإرهابى الذى تسعى بعض القوى الداخلية والخارجية لتنفيذه من أجل عرقلة عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة التى تشهدها مصر.
 
كما تدين سكرتارية المرأة العاملة والطفل بالاتحاد العام برئاسة “مايسة عطوة” وعضو مجلس النواب هذا الحادث الإجرامى الذى يستهدف زعزعة أمن واستقرار مصرنا العزيزة ووحدة الشعب المصرى.
 
وتؤكد “عطوة” أن الإرهابيين ومن يقفون وراءهم يستهدفون مصر كلها، من خلال استهداف اخواننا المصريين الأقباط، وذلك بمحاولة شق صف الوحدة الوطنية، وهو ما لن يتحقق بفضل وعي أبناء شعبنا المصري.
 
Print Friendly