الرئيسية / اخبار ومتابعات / أكاديمية منظمة العمل الدولية للتنمية الريفية

أكاديمية منظمة العمل الدولية للتنمية الريفية

المشروع يساهم في توفير “وظائف لائقة لشباب مصر” ويخصص بعض من عروضه لصغار المزارعين والشباب

كتبت | أميرة عبداللـه

إختتمت أكاديمية منظمة العمل الدولية للتنمية الريفية بمحافظة الأقصر فعاليات خمسة أيام من ورش العمل والتدريب والجلسات النقاشية حول العمل اللائق للشباب في الاقتصاد الريفي.

قام بتنظيم هذه الأكاديمية مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة ومركز التدريب الدولي التابع لمنظمة العمل الدولية بتورينو – إيطاليا تحت رعاية وزارة التعاون الدولي وبالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ومحافظة الأقصر.

أكد “بيتر فان غوي” مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة أن أكاديمية التنمية الريفية ساهمت في جذب انتباه المشاركين الدوليين والإقليميين والمحليين إلي الإمكانيات الجوهرية للإقتصاد الريفي لتحقيق النمو الاقتصادي إضافة إلى إلقاءها الضوء على الإمكانيات المحتملة من أجل توفير فرص عمل وتعزيز العمل اللائق في المناطق الريفية.

أضاف بيتر فان غوي أن فعاليات الاكاديمية تضمنت أربع زيارات متزامنة إلى مبادرات ريفية مبتكرة في الأقصر والعديد من ورش العمل الاختيارية التي تغطي موضوعات مختلفة منها “الابتكار الريفي والوظائف الخضراء والطابع غير الرسمي في الاقتصاد الريفي”.

أشارت الدكتورة “مايا مرسي” رئيسة المجلس القومي للمرأة إلى التفاوت الملحوظ على أساس النوع الاجتماعي والذي يؤثر سلبًا على نساء مصر لا سيما في القطاع الريفي.

كذلك، استعرضت الدكتورة مايا مرسي العديد من المبادرات الناجحة التي يرعاها المجلس القومي للمرأة لمعالجة قضية التفاوت القائم على النوع الاجتماعي وللمساهمة في تمكين المرأة بوصفها من الأطراف الفاعلة المحورية في الاقتصاد الريفي.

قال المهندس “عاطر حنورة” المدير التنفيذي لشركة تنمية الريف المصري “من المقرر تخصيص المشروع بعض من عروضه لصغار المزارعين والشباب من خلال إقامة شركات مساهمة وستكون الشركة هي الواجهة ما بين الشباب والحكومة ويكون هدفها الرئيسي هو توفير وظائف لائقة للشباب من خلال تطوير سلاسل القيمة في الإقتصاد الريفي” حيث وقعت العمل الدولية على مذكرة تفاهم مع شركة تنمية الريف المصري لكي تضع إطارًا للتعاون الفني ما بينها وبين والشركة.

ilo01 جدير بالذكر أن شركة تنمية الريف المصري هي الشركة التي تم تكليفها بتنفيذ المشروع القومي المصري لاستصلاح 1.5 مليون فدان في 16 موقع على مستوى الجمهورية.

وسوف يوفر المشروع “وظائف لائقة لشباب مصر” والممول من الشؤون العالمية الكندية بدعم شركة تنمية الريف المصري بموجب مذكرة التفاهم من خلال تبادل المعرفة وتوفير التدريب والمساهمة في توعية الجمهور العام بهدف مشترك وهو تعزيز مساهمة الشباب في الاقتصاد الريفي بمصر.

شارك في مراسم التوقيع الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي ومحمد سيد بدر محافظ الأقصر.

Print Friendly, PDF & Email