الرئيسية / اخبار ومتابعات / لماذا انتشرت صورة “عامل السباكة المغمور نصفه فى المياه” كل هذا الانتشار!!

لماذا انتشرت صورة “عامل السباكة المغمور نصفه فى المياه” كل هذا الانتشار!!

ترجمة: محمد جادو

مقاطعة هود، بولاية تكساس، أمريكا: لم تتوقع “اندريه ادامز” ان انكسار خط المياه الموجود امام مدخل منزلها سيكون من أهم احداث الاسبوع الماضى.

العامل المغمور 2

تقول “اندريه ادامز” اغلقت حسابى على الفيس، واغلقت بريدى الالكترونى، فلقد جاءتنى مكالفة هاتفية من محاميا الخاص الموجود فى اتلانتا طالبا استخدام صورة التقطها سابقا!.

الصورة التقتطها “ادامز” الاسبوع الماضى، عندما جاءها عامل السباكة من وحدة “اكتون” المحلية (البلدية)، وبدا الالتفاف من اعلى ومن الخلف محاولا الوصول الى ماسورة مياه بحجم واحد بوصة تعرضت للانفجار.

وبالفعل “ادامز” لم تكذب!

لقد التقطت هذه الصورة لـ”جيمى كوكس” الذى يبلغ من العمر 23 عاما وهو مغمور الى “خصره” فى حفرة مليئة بالمياه بعمق خمسة أقدام.

وتقول “ادامز”: وبعدها قمت بنشر الصورة على حساب بالفيسبوك، وفى خلال ساعتين بدا البرازيليون فى التعليق.

العامل المغمور 3

وقال “جيمى كوكس”: لم اتوقع ابدا كل هذا الاهتمام الذى حظيت به هذه الصورة! ففى مثل هذه الحالات من انفجار مواسير المياه او غيرها يحدث اكثر من ذلك! ويفعلون اكثر مما فعلت!

يقول “كوكس”: انه اعتبر مكالمة “ادامز” له هى وقت عمل اضافى سيقوم به، وعندما توجه الى منزلها، ورغم انه راى الماء يندفع فى كل اتجاه، و”ادامز” تحاول فعل شئ حيال هذه المشكلة ولا تدرى ماذا تفعل.

ويقول: “حفرة عمقها حوالى خمسة ونصف قدم مغمورة بالمياه، وسيدة تذهب هنا وهناك لمحاولة حل المشكلة”.

فى البداية وبكل بساطة نزلت داخل الحفرة فى محاولة منى لوقف تسرب المياه.

وعندما وضحت لى الامور باننى لن استطع فعل شئ، بدات انا وفريقى بالتحرك للخطوة الابعد.

إننى لم استطع حتى الوصول الى المحبس، لذا لزم الامر ان اقطع الماسورة واقوم بتركيب صمام وانا بداخل الحفرة وسط المياه.

واستطرد قائلا: انا ايضا وصلنى العديد من الرسائل والتعليقات حول هذه الصورة.

ويتساءل “كوكس” مترفعا، حقيقة ما الذى فعلته لكل هذا؟!

وتقول “اندريه ادامز” ان الصورة التى رأيناها وما حولها توضح شهامة هذا الشاب واهتمامه بعمله. اننى حقا فخورة به.

المصدر | US TODAY

Print Friendly, PDF & Email