أخبار عاجلة

خلال لقائه جاي رايدر.. “سعفان”: التنظيمات النقابية يراعي المعايير الدولية قريباً بالبرلمان والانتخابات نهاية العام الحالي

“رايدر” : خطابي للحكومة المصرية أسئ استخدامه.. وقضية ريجيني جنائية المنظمة : الأولوية لدعم مصر لإحترامها المعايير ومساعدات بـ 28 مليون دولار

كتبت | أميـرة عبد اللــه

علي هامش فعاليات الدورة 105 لمؤتمر العمل الدولي المنعقد حاليا بقصر الأمم بجنيف التقي محمد سعفان وزير القوي العاملة جاى رايدر مدير عام منظمة العمل الدولية بحضور السفير الدكتور عمرو رمضان رئيس البعثة ومندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة وأعضاء الوفد الحكومي المصري المشارك في المؤتمر للوقوف على أهم ماأحرزته مصر فى قضايا العمال والحريات النقابية.

عرض سعفان ما تم إنجازه من قبل الحكومة المصرية فى قضايا العمال إضافة إلى تحديد الأولويات والتحديات التى تواجه الوزارة فى المستقبل وتحتاج دعم منظمة العمل الدولية مؤكدا علي دور المكتب الإقليمى لمنظمة العمل الدولية بالقاهرة والتفاعل البناء مع الوزارة فى تنفيذ الأنشطة بمصر والجهد المبذول لبلورة وتنفيذ البرامج الفنية فى إطار استراتيجيات الوزارة مشيراً إلي مزيد من التعاون والدعم في الموضوعات الفنية وخاصة في التدريب المهني.

وقال “سعفان” لقد تم الانتهاء من مشروع قانون التنظيمات النقابية والذي راعي معايير العمل الدولية والاتفاقيات التي صدقت عليها مصرفي شأن حق التنظيم النقابي بمشاركة ممثلى العمال وأصحاب الأعمال ويعرض حاليا علي مجلس الوزراء الذي سيقوم بدوره بإحالته للبرلمان المصري لإقراره لإجراء الانتخابات النقابية العمالية قبل نهاية العام الحالي فورانتهاء البرلمان منه مشيرا إلي أن ذلك سوف يقضي علي حالة العراك الدائم بين التنظيمات النقابية والأزمة النقابية المفتعلة داخل المجتمع المصري.

وأضاف لـ “رايدر “: انكم ستشهدون بأنفسكم حالة التغيير والأستقرار داخل الأوساط العمالية النقابية عندما يتم الانتهاء من هذه الانتخابات.

وأوضح ما تمر به مصر حاليا من تحديات والحرب التي تخوضها ضد الجماعات الإرهابية داخل سيناء والإستراتيجية المتكاملة التي وضعتها للتنمية المستدامة لعام 2030 لتتماشي مع أجندة التنمية المستدامة التي اعتمدتها الأمم المتحدة فضلا علي العمل علي الرقي بالمواطن المصري بتنفيذ مشروعات كبري للنهوض بالاقتصاد معتمده في ذلك علي الحوار الاجتماعي وإشراك كافة أطراف العمل في كل الأمور التي تهم الشعب وعمال مصر لجعل المناخ الاقتصادي والاستثماري أكثر مرونه والاعتماد علي مبدأ الحوار والتوافق الاجتماعي.

وتطرق سعفان خلال اللقاء لمشكلة مقتل الشاب الإيطالي “ريجيني” الذي اثير من ممثلة العمال الإيطالية داخل قاعات المؤتمر مشيرا إلي أنها قضية جنائية وهي رهن التحقيقات بالتعاون بين مصر وإيطاليا مؤكدا أن الشعب المصري أكثر إلحاحا لمعرفة الجاني لتتضح خيوط المؤامرة وأن هناك بعض القضايا المماثله للمصريين في الخارج ومنها في إيطاليا إلا أن الحكومة المصرية تستوعب الأمور وتترك هذه الأمور لسلطات التحقيق المختصة دون أي تدخل كاشفا عن استغلال الخطاب الذي وجههه “رايدر” للحكومة المصرية بأنه قد تم استغلاله من بعض الأفراد بشكل سئ.

وأعرب مدير عام منظمة العمل الدولية عن تقديره لكل المشاكل والتحديات التي تمر بها مصر خاصة في المجال الأمني.

أثني رايدر علي التقدم الملحوظ والإجراءات التي قامت بها وزارة القوي العاملة في مجال الحريات النقابية بإنجاز مشروع التنظيمات النقابية الذي يراعي معايير العمل الدولية وإجراء الانتخابات العمالية بنهاية العام الجاري.

وقال “رايدر” أن المنظمة تعطي أولوية لدعم مصر للانتهاء من مشروع قانون التنظيمات النقابية العمالية الجديد المبني علي احترام معايير العمل الدولية، فضلا عن أمدادها بكافة أنواع المساعدات التي تحتاجها ونلتزم بها مشيرا علي أن حجم المشروعات الفنية التي تنفذها المنظمة في مصر هذا العام تقدر بنحو 28 مليون دولار.

وأكد المدير العام للمنظمة علي أن خطابه للحكومة المصرية قد أسئ استخدامه من قبل بعض الأطراف وقال للوزير أنه كان محقا بشأن هذا الخطاب وأنه تم توجيهه بناء علي تعليمات من مجلس إدارة منظمة العمل الدولية وأنه علي قناعة بأن قضية ريجيني جنائية.

Print Friendly