أخبار عاجلة

نص | كلمة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر فى مؤتمر العمل الدولى بدورته 105

كلمة “الاتحاد العام لنقابات عمال مصر” خلال مؤتمر العمل الدولى الدورة رقم 105 يلقيها “محمد وهب اللـه” الأمين العام للاتحاد العام… وفيما يلى نص الكلمة ..

السادة الحضور ..

يطيب لى بالاصالة عن نفسى وبالانابة عن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر والوفد العمالى المصرى أن ارفع لسيادتكم خالص الامنيات والتحيات بمناسبة انعقاد مؤتمر العمل الدولى.

انى اتفق مع ما اشار اليه المدير العام بان التنمية المستدامة والعمل اللائق والعدالة الاجتماعية هم المحرك الاساسى لعجلة الانتاج وتقدم الامم ومن هذا المنبر اؤكد ان الوقت قد حان لتحويل هذه الحقوق الانسانية الى واقع ملموس للعمال فى كل مكان، واننا اذ نؤكد على اهمية تعزيز الحق فى وجود بيئة عمل صحية وآمنة تحترمها الحكومات واصحاب الاعمال، وكذلك الحفاظ على حقوق المراة العاملة مما يساهم فى استقرار الاوضاع بين اصحاب العمل والعمال والنهوض بالاقتصاد القومى، فالتنمية المستدامة هى السبيل الوحيد الذى من شأنه زيادة الاستثمارات وتوفير فرص عمل لائق ومن ثم يتحقق مفهوم العدالة الاجتماعية الذى تسعى اليه اطراف العمل الثلاثة وهذا يجعل الشباب يتطلعون لمستقبل افضل فى بلادهم بدلا من الهجرة غير الشرعية التى تكون نهايتها اما الغرق فى قوارب الموت او السجن فى اراضى اجنبية.

السيد رئيس المؤتمر …

اعتقد ان هناك معوقات كثيرة للتنمية المستدامة اولها الارهاب الذى هو السبب الاساسى لسوء الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية حيث انه يهدم المشروعات الانتاجية ويدفع المستثمرين الى الهروب ويؤدى ذلك الى ارتفاع معدلات البطالة وزيادة التضخم الاقتصادى علاوة على تدمير الممتلكات العامة والخاصة وخلق حالة من الخوف والهلع بين الناس، لذلك تشن مصر حربا ضارية على الارهاب وتسعى لاستئصال جذوره ويتطلب هذا الامر تضامنا وتعاونا دوليا لان هذا الخطر لا يؤثر على دولة معينة ولكن له اثر خطير على الجميع ولعل ما يحدث فى الساحة العالمية مؤخرا لهو خير دليل على كلامى.

وفى مصر تم وضع خطط عاجلة من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية وتغيير خريطة العشوائيات عن طريق بناء مساكن جديدة للاماكن الاكثر خطورة وتبنى مبادرة جريئة تقدم بها رئيس الدولة الرئيس عبد الفتاح السيسى من اجل القضاء على الفقر فى العشوائيات، كما نسعى كنواب عماليين بالمشاركة مع الجهات المعنية على اصدار قوانين جديدة منها قانون التامين الصحى بحيث يصبح منظومة تقدم الخدمات الطبية لجميع اطياف الشعب المصرى وعدم تحميل غير القادرين اى مبالغ مالية، وكذلك تقديم مشروع قانون جديد للتامين الاجتماعى تغطى مظلته جميع افراد الشعب المصرى خاصة العمالة غير المنتظمة التى عانت لسنوات طويلة من التجاهل والاهمال علاوة على قانون جديد للعمل يحقق التوازن فى علاقات العمل فى المرحلة القادمة.

السيد رئيس المؤتمر …

نود ان نؤكد لكم ان الثورتين اللتان قامتا فى مصر فى مدة قصيرة كانتا من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية ونعلم جميعا ان تحقيق العدالة تاخر بعض الشئ نظرا لصعوبة الوضع الاقتصادى لدينا ولكننا فى المقابل اكتسبنا اشياء كثيرة مهمة منها اقرار دستور يحمى الحريات النقابية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية العمالية.

ونجحنا ايضا فى انتخاب مجلس نواب جديد وتم انتخاب قيادات عمالية استطاعت ان تقدم خريطة تشريعية لتغيير واستحداث قوانين جديدة بدلا من القوانين الحالية لتحقيق مصالح العمال وستبدا خريطة التغيير خلال الفترة القادمة.

ان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر يعى تماما دوره المحلى والاقليمى والدولى ومن هذا المنطلق يشارك الاتحاد العام لنقابات عمال مصر فى مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال الحوار بين اطراف الانتاج الثلاثة، (الحكومة، العمال، أصحاب الاعمال)، ان الاتحاد العام يدعم ويؤمن بالحريات النقابية طبقا للاتفاقيات 87، 98 ويرفض الفرقة ويطالب كل الراغبين فى خدمة العمل والعمال ان يتحدوا تحت راية واحدة لتحقيق مصالح العمال، ولا يتبقى سوى الانتخابات النقابية التى سوف تتم على اساس قانون المنظمات النقابية وحماية حق التنظيم بمشاركة اطراف العمل الثلاث الذى تم الانتهاء منه وسيعرض قريبا على مجلس النواب حيث سيتم دعوة كافة اطياف العمل النقابى فى مصر لخوض انتخابات نقابية فى جو من الشفافية حيث سيكون صندوق الاقتراع هو الفيصل.

كما اود ان اوجه باسم عمال مصر رسالة من مؤتمركم هذا الى الرئيس “السيسى” رئيس جمهورية مصر العربية …

سيادة الرئيس نعلم انكم توليتم زمام الامور فى بلادنا بارادة شعبية جارفة بعد ثورتين نتج عنهما اوضاع صعبة اثرت على الامور الاقتصادية والاجتماعية هذا بالاضافة الى حربكم ضد الارهاب والارهابيين وبفضل جهودتك ازدادت الاستثمارات بنسبة بيرة وهذا ما اشرتم اليه فى احتفالية عيد العمال بضرورة توفير بيئة تشريعية تحقق التوازن بين طرفى الانتاج وتقديركم للعامل المصرى، نعدكم ان عمال مصر سيقفون بجانبك من اجل تحقيق الاستقرار والتنمية الاقتصادية وزيادة الانتاج والمساهمة فى اقامة المشروعات الضخمة لانهم يؤمنون بدورك الريادى وانه لن تبنى مصر الا بسواعد ابنائها.

ان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر والحركة العمالية المصرية تناشد اطراف الانتاج الثلاثة فى العالم الوقوف الى جانب الشعب الفلسطينى فى نضاله من اجل تحرير ارضه واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس كما نطالب بالوقوف مع الشعب السورى وعدم التدخل فى شئونه الداخلية، ونعبر عن تضامننا مع كل الشعوب العربية فى نضالها ضد الارهاب.

كما اننا نتضامن مع اسرة الشاب الايطالى “ريجينى” وندعم كافة المحاولات لكشف الستار عن هذه الجريمة الشنعاء ومتابعة ذلك عن قرب.

تحيا مصر .. تحيا مصر.. تحيا مصر

خالص تحياتى للجميع

Print Friendly