أخبار عاجلة

فرنسا: حريصون على ان نكون شركاء لجهود التطوير التي أطلقها الرئيس السيسي

أكد ميشال سابان وزير المالية و رئيس الوفد الفرنسي المشارك في مؤتمر مصر الاقتصادي بشرم الشيخ حرص فرنسا على ان تكون شريكة للجهود الرائعة و الطموحة للتطوير والإصلاح الاقتصادي التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وقال سابان-في حديث أجراه مع صحيفة “لوموند”الفرنسية -ان نحو ٣٠ شركة فرنسية تشارك في المؤتمر في اغلبها تعمل بالفعل في مصر و ترغب في زيادة استثماراتها، بالاضافة الى منظمة أرباب الاعمال “ميديف”.
وأشار الى ان شركة “توتال” النفطية التي تعمل في مصر منذ فترة طويلة وعززت تواجدها في السنوات الاخيرة تسعى للمزيد من الاستثمارات في المستقبل، و كذلك شركة “أورانچ” التي تعد من اكبر الشركات الرائدة في مجال الاتصالات.
وأكد ان قطاع الطاقة الشمسية التي تسعى لتطويره الحكومة المصرية يجذب شركات لم تكن متواجدة و ترى فيه افاقا للاستثمار.
و حول التشريعات التي اعلنت عنها الحكومة المصرية لجذب الاستثمارات الأجنبية، أكد ان الأمور تسير في الاتجاه الصحيح فيما يتعلق ببعض القرارات التي تم اتخاذها وأخرى قيد النقاش لا سيما حول الضمانات الممنوحة للمستثمر الأجنبي، مؤكدا على ضرورة ان يتحول ذلك الى واقع و قوانين قابلة للتنفيذ.
ولفت الى انه ما زالت هناك إصلاحات يجب القيام بها، الا ان الأمور تتقدم في “ديناميكية إيجابية” ، مضيفا ان الشركات الفرنسية تحتاج الى استقرار و قوانين واضحة.
واعتبر ان هناك عملا تشريعيا يتعين القيام به في مجال الاستقرار النقدي، بالاضافة الى الحاجة ان تعمل مجددا مؤسسات الدولة وادارتها بصورة طبيعية مع وضع نظام ضريبي شفاف وهي العناصر اللازمة لتتطور الدولة، مشددا على ان مكافحة الفساد عنصر رئيسي للاستقرار و الشفافية.
و قال ميشال سابان ان مصر تتبنى استراتيجية تتمثل في استعادة الاستقرار و التحول من جديد الى بلد يستقبل استثمارات أجنبية، و هو ما يناسب فرنسا التي اعتادت على العمل مع مصر و تستطيع توفير القدرات الفنية و الخبرات اللازمة.

المصدر | المواجهة

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*