الرئيسية / العمال الان / أصحاب النقل الثقيل ببنها يطالبون المحافظ بتخصيص جراج

أصحاب النقل الثقيل ببنها يطالبون المحافظ بتخصيص جراج

كتب | أسامة القلا

ما زالت أزمة سائقى النقل الثقيل تطل بوجهها على العديد من البؤر فى القليوبية لعدم وجود جراجات لأكثر من 500 سيارة فى مدينة بنها وحدها ليضطر اصحاب هذه السيارات بالوقوف فى الطرق الرئيسية واسفل الكوبرى لتتعقد مشكلة المرور ويدفع المواطن الغلبان الثمن من راحته واحيانا حياته.

سائقو النقل الثقيل فى القليوبية يطالبون بتخصيص اماكن للوقوف وفى مدينة بنها وبالتحديد على جانبى كوبرى الشحوت يوجد حديقتين على مسافات واسعة يستخدمها البلطجية وكرا للرذيلة وارتكاب المحرمات.

هؤلاء الباحثين عن لقيمات العيش عبر الطرق السريعة يطالبون محافظ القليوبية المهندس محمد عبد الظاهر بتخصيص هذه الحدائق كجراج لسياراتهم وهم على استعداد تام لتكبد كل المصاريف والتكاليف لاعداده ودفع رواتب الخفراء وتحصيل رسوم يومية أو شهرية تدخل للمحافظة.

يقول مسعد الجزار صاحب سيارات نقل بمدينة بنها.. إننا فى أمس الحاجة لتخصيص هذه الحدائق جراج لسياراتنا المنهوبة دون رقيب ولا نجد مكان مخصص نقف فيه ليلا أو نهارا فى حالة عدم وجود عمل وبالنسبة لحدائق كوبرى الشحوت التى تركتها المحافظة ليرتع فيها الكلاب والبلطجية نريد تخصيصها لنا وبذلك تستفيد المحافظة من رسوم الاشتراك ونتقى شر مستخدميها فى الاعمال المنافية والخارجة عن القانون.

يتداخل محمد الباجورى صاحب سيارات نقل ثقيل فى القليوبية قائلا: نحن نحترم القانون وسيادته ويجب على الجانب الاخر توفير احتياجات اصحاب السيارات لان القرارات التى تصدر عن المسئولين فى كثير من الاحيان تكون غير منصفة لاصحاب السيارات الثقيلة لتهدئة الرأى العام عند حدوث حادثة لا يكون سببها النقل ولكن هو الحيطة المايلة التى تقع عليها العقوبات لذلك نطالب بجراج والمكان موجود وغير مستخدم وعبارة عن وكر ليلى يهدد المواطنين بجوار كوبرى الشحوت ببنها غير الطريق السريع فلماذا لا تستجيب هيئة الطرق أو المحافظة لتخصيص هذه الحدائق كجراج للنقل مقابل رسوم تحددها المحافظة وتكون المنفعة من جميع الجهات بدلا من هذه الاطلال غير المستغلة.

يؤكد ابناء سعد للنقل الثقيل ان اصحاب سيارات النقل منسيين من الحكومة والكل يعتقد انهم اباطرة ومكاسبهم بالملايين والحقيقة غير ذلك لأن أغلبهم تكالبت عليهم الديون والاقساط وفوائد الكاوتش والزيت وتجديد السيارة الواحدة يقضم الوسط بخلاف المرور والكارتة والغرامات واجور السائقين والتباعين والهجوم المستمر عليهم والسرقات المتتالية مؤخرا لعدم وجود جراجات لهم والمطالبة بتخصيص حدائق نفق الشحوت كجراج لهم أمر طبيعى وتنفيذه لا يكلف المحافظة أو الهيئة العامة للطرق والكبارى شئ لأنها غير مستغلة بل لها سلبيات عديدة تضر بالامن والمواطنين.

المصدر | جريدة العمال الورقية العدد (2406)

Print Friendly, PDF & Email