الدولة

الحكومة تتجه لإنشاء بورصات سلعية.. وخبراء: خطوة لعودة اقتصاد مصر للخريطة العالمية وزيادة صادراتها

قالت الدكتورة يمن الحماقي، أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس، إن اتجاه الحكومة لانشاء بورصات سلعية، يسهم في عودة مصر مرة أخري للخريطة الاقتصادية العالمية، خصوصاً مع وجود اهتماماً بالقطاع الزارعي والذي تم إهماله علي مدار 6 عقود ماضية.

وأوضحت الحماقي أن أسباب تراجع القطاع الزراعي، ترجع لتفتيت الملكية وعدم تقديم دعماً حقيقياً للفلاح المصري، ما اضطره لهجر أرضه الزراعية وقرر البناء عليها لتحقيقها عائدا أكبر من الزراعة، موضحة أن عملية انشاء بورصة سلعية علي غرار عالمي يسهم في عودة الاستثمارات في الموراد الزراعية، وتحقيق توازن بين قوي العرض والطلب على تلك المنتجات بالأسواق واضافت الحماقي أن تلك الخطوة تحقق تسعيراً عالمياً للسلع الزراعية سواء الحبوب أو المنتجات الغذائية كالألبان، مع اعطاء الفلاح المصري دليلاً استرشادية بالسلع التي تحقق أرباحاً ليقوم بزراعتها، مؤكدة أن هذا الاتجاه يربط الزراعة المصرية بنظيرتها العالمية.

وأكدت “الحماقي” أنها بداية للتوسع في إنشاء الصوامع وتخزين القمح والغلال المصرية، بالإضافة لزيادة حجم الصادرات وتقليل الواردات الأمر الذي يساهم في زيادة حجم الميزان التجاري ووجود تنافسية للمنتجات المصرية عالمياً.

واستبعدت “الحماقي” وجود أية سلبيات علي ربط تلك البورصات المصرية بالنظام العالمي، خصوصاً وأن الدول المتقدمة ربطت اقتصادها وفقاً لأسس سليمة رغم وجود أزمات اقتصادية إلا أنها لديها من الآليات والأدوات للخروج منها، بسبب قواعدها المؤسسة بشكل جيد ومنظم.

ومن جانبها قالت الدكتورة بسنت فهمي، الخبيرة المصرفية، إن فكرة تطبيق نظام البورصات السلعية علي نطاق عالمي، في مصر يعتبر خطوة مهمة، نظراً لأنها تحقق منفعة في تداول الحبوب والسلع عالمياً، مؤكدة أنه من الصعوبة بمكان تطبيقها حالياً، بسبب عدم وجود حالة من الاستقرار الأمني والسياسي بالمنطقة.

وأضافت “فهمي” أن المنطقة العربية بشكل عام غير مستقرة، خصوصاً وأن هناك توترات عديدة بجميع الدول المحيطة بمصر، مؤكدة أنه لا يمكن لأي مستثمرين أو متعاملين مع تلك البورصات المجيئ في ذلك تلك الأجواء غير المحفزة.

وأوضحت فهمي، أن بيئة التشريعات المصرية أيضاً غير محفزة للاستثمارات الأجنبية، مشيرة إلي أن الحل يتطلب المزيد من الاستقرار وتحسين المناخ التشريعي، لتحسين الاقتصاد.

كان الدكتور خالد حنفي، وزير التموين قد أعلن أمس، عنه بحث وزارته تطبيق التجربة الأمريكية، بنظام البورصات السلعية لتداول الحبوب والسلع الغذائية عالمياً، مشيراً إلي أن حجم التداول اليومي الأمريكي يصل إلي 3 تريليونات دولار.

المصدر | صدى البلد

Print Friendly, PDF & Email

Etuf Media Center